النسخة الورقية
العدد 11092 الخميس 22 أغسطس 2019 الموافق 21 ذو الحجة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:50AM
  • الظهر
    11:41AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    6:08PM
  • العشاء
    7:38PM

مدرب تشيلسي الأسبق يثير الشكوك حول صفقة هازارد

رابط مختصر
العدد 10995 الجمعة 17 مايو 2019 الموافق 12 رمضان 1440

يشكك مدرب تشيلسي الأسبق روبرتو دي ماتيو في إمكانية انتقال النجم البلجيكي إيدن هازارد إلى ريال مدريد هذا الصيف.
وتشير تقارير صحفية عدة إلى أن انتقال هازارد إلى ريال مدريد بات محسوما مقابل 100 مليون جنيه إسترليني، بينما من المرجح أن تعلن الصفقة رسميا بعد مباراة نهائي مسابقة الدوري الأوروبي بين تشيلسي وأرسنال.
ويعتقد دي ماتيو الذي قاد تشيلسي للفوز بلقب دوري أبطال أوروبا عام 2012، أن العقوبة المفروضة من الفيفا على تشيلسي ستصعب موقف النادي، وقد تؤثر على إمكانية التخلي عن أي من لاعبيه البارزين، حسب قوله.
وخسر تشيلسي أخيرا الاستئناف الذي تقدم به للاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا»، لفك العقوبة الموقعة عليه بحرمانه من التعاقدات في فترتي الانتقالات المقبلتين، على خلفية تجاوزاته في شأن التعاقد مع اللاعبين القصر (تحت سن 18 عاما).
وسيقوم تشيلسي باستئناف القرار الصادر بحقه، في محكمة التحكيم الرياضية، ويخشى أنصار الفريق أن يخسر النادي هذا الاستئناف أيضا، وسيترتب على ذلك الاحتفاظ قدر الإمكان بنجوم الفريق حتى نهاية الموسم المقبل.
وكان هازارد قد أكد في تصريحات سابقة أنه أبلغ النادي بقراره دون أن يكشف عنه، في وقت احتفظ فيه مدرب الفريق ماوريسيو ساري بأمل بقاء اللاعب البلجيكي.
وقال دي ماتيو في تصريحات نقلتها صحيفة «ذا صن»: «من يعرف بشأن هازارد؟ لدى تشيلسي عقوبة انتقالات، لذلك سيكون من الصعب ترك أي لاعب يرحل».
وأضاف: «إنه اللاعب الذي يحدث الفارق، يستطيع تغيير مجرى مباراة بمفرده، ولا يوجد الكثير من اللاعبين أمثاله. سيكون أمرا مخيبا أن تفقد لاعبا مثله. لكني لست متأكدا من سهولة رحيله، فالنادي يخضع لعقوبة، ولا يمكن تعويضه».
وتابع: «النادي أهم من الجميع، وأتفهم أنه يريد خوض تجربة اللعب في مسابقة أخرى، بعدما بقي في لندن 7 أعوام، لكن قد لا تتم الأمور خلال الصيف الحالي».
من ناحية أخرى، يعتقد دي ماتيو أنه يتوجب اعتبار الموسم الحالي موسما ناجحا، في حال تمكن تشيلسي من التغلب على أرسنال وإحراز لقب الدوري الأوروبي، رغم عدم رضا الجمهور عن الطريقة التي يلعب بها الفريق تحت قيادة الإيطالي ماوريسيو ساري.
وقال: «قدم تشيلسي بداية جيدة حقا للموسم خالية من الهزائم، ولعب الفريق كرة قدم جيدة، لكنه تعرض للمشاكل في أشهر الشتاء. أعتقد أنهم أدوا بشكل جيد في النهاية، واحتلوا المركز الثالث في الدوري ولعبوا بشكل جيد لكن ليس بالثبات المطلوب».
وختم: «نجاح الموسم يتوقف على تتويجهم بلقب الدوري الأوروبي، بالنسبة لي سأعتبره موسما ناجحا إن فعلوها وفازوا بهذه الكأس. سيكون لقب ساري الأول، لقبا مهما في مسيرته، وكذلك للاعبين والنادي».
المصدر:  عواصم - وكالات:

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها