النسخة الورقية
العدد 11182 الأربعاء 20 نوفمبر 2019 الموافق 23 ربيع الأولى 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:36AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:47PM
  • العشاء
    6:17PM

قرّر الخروج عن صمته ويناشد القيادة الرياضية للتدخل في حل أزمته... مازن إسماعيل:

أطالب الحد والنجمة برواتب متأخرة قرابة 8 آلاف دينار.. ولكن؟!

رابط مختصر
العدد 10994 الخميس 16 مايو 2019 الموافق 11 رمضان 1440

قرّر المدرب العراقي الخلوق مازن إسماعيل الخروج عن صمته الذي دام مواسم وأشهر وليلجأ إلى «الأيام الرياضي» للكشف عن مطالباته المالية المتأخرة على ناديي الحد والنجمة نظير رواتب شهرية لم يقم الناديان بتسديدها مقابل فترة التدريب التي خاضها المدرب.
وقال مازن إسماعيل بأن البداية كانت مع نادي الحد حينما أشرفت على تدريب الفئات العمرية لأربعة مواسم، ورغم التفاني والتضحية لمصلحة اللعبة في النادي، إلا أنه لم يستلم جميع مستحقاته المالية، قبل أن يقرر بعدها الانتقال للتدريب بنادي النجمة لفئتي الناشئين والشباب وكذلك مساعدا للفريق الأول، والذي يطالبهم برواتب تقدّر قيمتها تقريبًا ثلاثة آلاف دينار نظير ستة أو سبعة شهور من الرواتب الشهرية.
وأضاف أنه قرر في الموسم التالي العودة إلى نادي الحد لتدريب الفريق الأول وكذلك فئة الشباب، موضحًا بأنه اشترط عليهم أن يقوموا بتسديد الرواتب المتأخرة في فترة تدريبه للفئات العمرية، إلا أنهم قاموا بتسديد جزء من ذلك المبلغ. وقال بأنه لم يمانع بذلك ووقع العقد لتدريب الفريق الأول والشباب، إلا أن الصدمة جاءت بعدم دفع أية رواتب طيلة الموسم الذي أشرف على تدريب الفريق الأول والشباب كذلك، حيث يطالبهم بمبالغ تصل إلى 4800 دينار.
وقال مازن إسماعيل بأنه مقيم في مملكة البحرين لفترة تصل إلى 16 عامًا خدم فيها مجالات التربية والتعليم والتدريب بكل إخلاص وتفانٍ، ولم يملك أية مشكلة مع أي نادٍ يخوض تجربة التدريب معه.
وأضاف بأنه كان بإمكانه اللجوء إلى الاتحاد الدولي لكرة السلة للمطالبة بمستحقاته المالية المتأخرة وخصوصًا أنه غير بحريني، إلا أنه فضّل أن يحل المشكلة بشكل ودي مع الأندية. وأشار المدرب مازن إسماعيل أنه تواصل مع إدارة ناديي الحد والنجمة بشكل مستمر للحصول على مستحقاته المالية، لكن دون جدوى.
قرّر حينها مازن إسماعيل اللجوء إلى المحامي محمد علي للاستشارة في هذا الشأن، والذي طلب مني الحصول على كشف مستحقاته من نادي الحد مع عنوان النادي، وحينما توجه للنادي للحصول عليهما، التقى بمدير النشاط الرياضي بنادي الحد أسامة المالكي الذي طلب منه التريث والجلوس معه لعمل تسوية ودية، يقوم من خلالها النادي بتسديد المستحقات على دفعتين، الدفعة الأولى خلال شهر فبراير الماضي والثاني في شهر مارس، ووافق عليها.
وقال للأسف بأن الأمر لم يحدث كما تم الاتفاق عليه، ولم يتم تسديد ولا دينار واحد منذ ذلك الوقت حتى هذا اليوم.
وتقدم المدرب مازن إسماعيل بنداء إلى إدارة ناديي الحد والنجمة من خلال شهر رمضان الكريم، بأن يبادروا بتسديد المستحقات المالية المتأخرة وعدم هضم حقه في ظل الالتزامات العائلية وظروفه الصعبة التي يواجهها. كما ناشد القيادة الرياضية بالتدخل لحل أزمته وأزمة العديد من المدربين واللاعبين لوضع حلول جذرية حتى لا تتكرر هذه الأزمة مستقبلاً مع مدربين ولاعبين آخرين.
المصدر: رائد أيوب:

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها