النسخة الورقية
العدد 11088 الأحد 18 أغسطس 2019 الموافق 17 ذو الحجة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:47AM
  • الظهر
    11:42AM
  • العصر
    3:12PM
  • المغرب
    6:12PM
  • العشاء
    7:42PM

سقوط مذل لمانشستر يونايتد أمام ايفرتون برباعية نظيفة

ليفربول يستعيد الصدارة ويزيد الضغط على السيتي

رابط مختصر
العدد 10970 الاثنين 22 أبريل 2019 الموافق 17 شعبان 1440
استعاد ليفربول الصدارة بفوزه الثمين على مضيفه كارديف سيتي 2-صفر أمس الأحد على ملعب «كارديف سيتي» وأمام 33082 متفرجا في المرحلة الخامسة والثلاثين من الدوري الإنكليزي لكرة القدم.
وسجل الهولندي جورجينيو فاينالدوم (57) وجيمس ميلنر (81 من ركلة جزاء) الهدفين.
وعانى ليفربول، الساعي للقبه الأول منذ 29 عاما وتحديدا 1990، الأمرين لتحقيق الفوز وانتظر الشوط الثاني لفك التكتل الدفاعي لأصحاب الأرض فسجل هدفين كانا كافيين لكسب النقاط الثلاث واستعادة المركز الأول برصيد 88 نقطة بفارق نقطتين أمام مانشستر سيتي بطل الموسم الماضي والذي بات مطالبا بالفوز على جاره ومضيفه مانشستر يونايتد الأربعاء في مباراة مؤجلة من المرحلة الحادية والثلاثين لانتزاع الصدارة وتعزيز حظوظه في الحفاظ على اللقب.
في المقابل، بقي كارديف سيتي في المركز الثامن عشر الأخير المؤدي للدرجة الأولى واللحاق بهادرسفيلد وفولهام أول الهابطين، بعدما تجمد رصيده عند 31 نقطة بفارق ثلاث نقاط خلف برايتون الذي يحل ضيفا على توتنهام الثلاثاء في مباراة مؤجلة من المرحلة الثالثة والثلاثين.
وضغط ليفربول بقوة منذ البداية بحثا عن هدف مبكر يريح أعصاب لاعبيه لكنه اصطدم بدفاع منظم لأصحاب الأرض أبعد الخطر عن حارسه الدولي الفيليبيني نيل إثيريدج.
وكانت أول وأخطر فرصة عندما مرر السنغالي ساديو مانيه كرة على طبق من ذهب للبرازيلي روبرتو فيرمينو داخل المنطقة فكسر التسلل وانفرد بالحارس لكنه سددها فوق العارضة (22), وحذا المصري محمد صلاح حذوه اثر تلقيه كرة من القائد جوردان هندرسون فتوغل داخل المنطقة ولعبها بخارج قدمه اليسرى ابعدها الحارس بيمناه الى ركنية لم تثمر (34).
وواصل ليفربول سيطرته في الشوط الثاني مع اعتماد أصحاب الأرض على الهجمات المرتدة، وسدد مانيه كرة قوية من داخل المنطقة فوق العارضة (51)، وأخرى لترينت-ألكسندر أرنولد قوية بيمناه من خارج المنطقة مرت بجوار القائم الأيسر (55).
ونجح فاينالدوم في افتتاح التسجيل بتسديدة قوية بيمناه من داخل المنطقة اثر ركلة ركنية انبرى لها أرنولد (57). وأهدر هندرسون فرصة ذهبية للتعزيز عندما تلقى كرة على طبق من ذهب من مانيه داخل المنطقة فسددها في المدرجات (61).
وحصل صلاح على ركلة جزاء اثر عرقلته داخل المنطقة من المدافع شون موريسون فانبرى لها جيمس ميلنر، بديل البرازيلي فابينيو المصاب، بيمناه على يسار الحارس إثيريدج (81).
وأنقذ لإثيريدج مرماه من فرصة هدف ثالث بابعاده كرة تابعها صلاح بركبته من مسافة قريبة وابعدها لركنية لم تثمر (86).
وابتعد مانشستر يونايتد بشكل إضافي عن الصراع على مركز مؤهل الى دوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل، بسقوطه المذل أمام مضيفه إيفرتون صفر-4.
وبنتيجة أسوأ خسارة له هذا الموسم في الدوري الممتاز، تجمد رصيد يونايتد عند 64 نقطة في المركز السادس، بفارق نقطتين عن كل من أرسنال الرابع (آخر المراكز المؤهلة) الذي سقط أمام ضيفه كريستالا بالاس 2-3 يوم أمس وتشيلسي الخامس.
المصدر: لندن - (أ ف ب):

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها