النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10974 الجمعة 26 أبريل 2019 الموافق 21 شعبان 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:42AM
  • الظهر
    11:36AM
  • العصر
    3:06AM
  • المغرب
    6:07AM
  • العشاء
    6:37AM

بعد فوزه على الاتحاد في مباراة امتدت للأشواط الإضافية

الشباب يتــــوّج بطـــلاً لكــــأس الرئيــــس لكــــرة اليـــد

تصوير: حسن قربان
رابط مختصر
العدد 10964 الثلاثاء 16 أبريل 2019 الموافق 11 شعبان 1440
عيسى عباس:
توّج فريق الشباب بكأس مسابقة رئيس الاتحاد للموسم الرياضي 2018/‏2019، وذلك بعد فوزه على الاتحاد في المباراة النهائية للمسابقة بنتيجة 28/‏27 بعد الاحتكام إلى شوطين إضافيين نظرًا لانتهاء الوقت الأصلي من المباراة بالتعادل 21/‏21 في اللقاء الذي جمع بين الفريقين مساء يوم أمس الأثنين على صالة اتحاد اليد بأم الحصم، حيث كان الشوط الأول من المباراة قد انتهى بتقدم الاتحاد بواقع 12/‏11.
وتوّج نائب رئيس الاتحاد البحريني لكرة اليد صلاح خلفان فريق الشباب بكأس البطولة للمرة الأولى في تاريخه في المسابقة التي استحدثت العام الماضي، وحصل على المركز الخامس في سلم الترتيب، في حين جاء فريق الاتحاد في المركز السادس.
وجاءت المباراة متكافئة بين الفريقين في أغلب فتراتها، وذلك عائد إلى التقارب الكبير في المستوى والإمكانيات بين الفريقين، خصوصًا في ظل الرغبة المتبادلة في التتويج بكأس المسابقة للمرة الأولى في تاريخ الناديين، حيث حاول الشباب الاستفادة من قوة لاعبيه وانسجامهم في تقديم أداء هجومي ودفاعي قوي والاعتماد على مركز الحراسة في التصويبات من الخط الخلفي، في الوقت الذي كان فيه الاتحاد يضع تركيزه على لاعبي الخط الخلفي في التصويب والاختراق، إضافة إلى إمكانيات الحارس علي الطويل الذي يُعد أحد أبرز لاعبي الاتحاد هذا الموسم.
ولم ينجح أي من الفريقين في فرض أسلوب لعبه على المباراة، وذلك عائد إلى أهمية المباراة واستغلال اللاعبين للفرص التي تسنح لهم، إلا أن ما غلب على المباراة الطابع الدفاعي الذي انتهجه كل فريق في اللقاء، حيث لم كان التركيز واضحًا على منع الفريق الآخر من التسجيل، وهو ما جعل الشوط الأول متقاربًا إلى حد كبير، ولم ينتهِ إلا بفارق هدف وحيد لمصلحة الاتحاد وبواقع 12/‏11. وخلال الشوط الثاني لم تتغير الأمور كثيرًا في ظل التألق الذي ظهر به الحارس علي الطويل من جانب الاتحاد وعلي الخزنة من جانب الشباب، ولو أن أي من لاعبي الفريقين استفاد من تألق حارسه لكانت فريقه متقدما بفارق مريح في اللقاء، إلا أن ذلك لم يحصل بسبب التوتر الكبير الذي خاض به اللاعبون الشوط الثاني الذي كثرة في الأخطاء الفنية على المستوى الهجومي. وسنحت أمام الاتحاد العديد من الفرص من أجل التقدم بفارق هدفين أو أكثر في المباراة، إلا أن ذلك لم يحصل بسبب الدفاع القوي من جانب الشباب الذي كان لاعبوه غائبين عن الجانب الهجومي في العديد من الفترات التي لم يتمكنوا فيها من التسجيل، خصوصًا مع تألق علي الطويل الذي تكفّل بالتصدي لمحاولات وتصويبات لاعبي الشباب خلال مجريات الشوط.
وخلال الدقائق الأخيرة من المباراة ومع بقاء التعادل 20/‏20 بين الفريقين تمكن عواد رجب من تسجيل هدف التقدم بمجهود فردي في الوقت الذي أضاع فيه أحمد جلال فرصة التعادل، لتتحول الكرة لمصلحة الاتحاد مع بقاء دقيقة واحدة للنهاية إلا أن دفاعات الشباب كانت لهم كلمة أخرى باستعادة الكرة والحصول على رمية جزائية في الثواني الأخيرة ترجمها أحمد جلال إلى هدف التعادل 21/‏21، لتنتقل المباراة إلى الأشواط الإضافية.
ومع بداية الشوط الإضافي الأول استغل الشباب النقص العددي الحاصل في صفوف الاتحاد وتقدم في النتيجة بفارق هدفين، إلا أن الاتحاد سرعان ما عادل النتيجة بعد اكتمال صفوفه، لتسير الأمور إلى تعادل جديد مع نهاية الإضافي الأول 24/‏24.
وحسم الشباب المباراة لمصلحته في الشوط الإضافي الثاني عندما تمكن من أخذ فارق هدفين مبكرًا واضعًا الضغط على منافسه الاتحاد وبتألق كبير من أحمد جلال الذي تمكن من التسجيل في أوقات مهمة، لتنتهي المباراة بنتيجة 28/‏27.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها