النسخة الورقية
العدد 11153 الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 الموافق 22 صفر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:21AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:38PM
  • المغرب
    5:04PM
  • العشاء
    6:34PM

استقبل الإعلام الرياضي بحضور المسؤولين

خالد بن حمد: الإعلام الرياضي شريك استراتيجي في تنفيذ برنامج «استجابة»

رابط مختصر
العدد 10942 الاثنين 25 مارس 2019 الموافق 18 رجب 1440
أكد سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس الاتحاد البحريني لألعاب القوى، أن الرياضة البحرينية تسير بخطى ثابتة نحو التطور والنماء؛ بفضل الرؤية الثاقبة لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، الداعم الأكبر للقطاع الشبابي والرياضي، وسط الاهتمام المباشر من قبل صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر، وصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد الأمين نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء.
وأشار سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة إلى أن الرياضة البحرينية بدأت تحقق إنجازات نوعية بارزة في مختلف منظومتها الرياضية، وهو الأمر الذي يؤكد سلامة الخطط والبرامج التي يقدمها سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشؤون الشباب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، والذي دائما ما يقدم المبادرات التي تمهد الطريق أمام منتسبي القطاع الرياضي لتحقيق الإنجازات الرياضية، ومن بين أهم المبادرات التي أطلقها سموه البرنامج الوطني لتطوير القطاع الشبابي والرياضي «استجابة».


جاء ذلك خلال استقبال سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة لمنتسبي وسائل الاعلام المحلية بحضور علي بن محمد الرميحي وزير شؤون الإعلام، وأيمن بن توفيق المؤيد وزير شؤون الشباب والرياضة، وأحمد محمد المناعي الرئيس التنفيذي لمركز الاتصال الوطني، وعدد من المسؤولين في الاعلام البحريني.
وقبيل اللقاء، استمع سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة الى شرح موجز من قبل وزير شؤون الشباب والرياضة عن نتائج قمة الرياضة التي أقيمت تحت رعاية وتوجيه سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة، وشاركت فيها الاسرة الشبابية والرياضية، كما تسلم سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة من وزير شؤون الشباب والرياضة كتيبًا يتضمن 212 توصية خرجت بها قمة الرياضة، والتي نظمتها وزارة شؤون الشباب والرياضة على مدار خمسة أيام، وناقش من خلالها صناع القرار والمهتمون بالشأن الرياضي، العديد من المحاور الرامية الى تطوير الحركة الرياضية البحرينية وفقا لرؤيتها الجديدة.
وأشاد سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة بالمشاركة الواسعة من قبل الاسرة الرياضية والشبابية في قمة الرياضة، الامر الذي يدل على اهتمامهم الكبير بالمشاركة في رسم السياسات العامة للرياضة البحرينية وقال سموه «لقد اثبتت قمة الرياضة مدى تلاحم وقوة العائلة الرياضية والشبابية، والتي استمرت على مدار خمسة أيام في مناقشة كافة الأمور المتعلقة بمستقبل الرياضة البحرينية وتقديم التحديات، والحلول التي يرونها مناسبة لتمضي الرياضة البحرينية في طريق التقدم والنماء، وفقا لمبادرات سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة والبرنامج الوطني لتطوير القطاع الرياضي والشبابي (استجابة)».
وأضاف سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة «نمتلك طموحات عالية ونسعى للتركيز وبناء الخطط والبرامج التي توصلنا الى تلك الطموحات لرؤية الرياضة البحرينية تحقق الإنجاز تلو الإنجاز ورفع راية البحرين، وايماننا كبير بأن تلك الإنجازات لن تتحقق إلا من خلال التكاتف والتعاضد بين جميع الاسرة الرياضية لتكون الانطلاقة، وفق بيئة سليمة ومناسبة للرقي بالرياضة البحرينية».
وتابع سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة «نضع الوصول للإنجازات من أهم أولوياتنا، وسنعمل جاهدين من أجل الوصول لإنجازات أرفع وأسمى لنواصل حصاد ما زرعناه في العام 2018 وثقتنا كبيرة في ابطالنا لمواصلة الدرب والثبات عليه والرقي بإنجازاتهم الكبيرة».
وبين سموه أن الاعلام الرياضي البحريني سيكون شريكا استراتيجيا في المرحلة المقبلة من خلال ترشيح 55 من الوسط الرياضي سيتم اختيار عدد منهم للمشاركة في اللجان التي ستشكل؛ من أجل دراسة التوصيات وترتيب أولوياتها ومتابعة تنفيذها.
وأضاف سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة «من بين الأمثلة المتميزة على الشراكة في صناعة القرار وبناء الاستراتيجيات المثالية للرياضة البحرينية، تظهر قمة الرياضة التي كانت مثالا رائعا للتكاتف في سبيل الارتقاء بالرياضة، وتحمل الجميع لمسؤولياتهم الكبيرة تجاه الرياضة البحرينية، وهو الامر الذي تمت ملاحظته في تسابق الجميع لحضور فعاليات القمة وابداء الآراء والحلول المناسبة لكل تحدٍّ تمر به الرياضة البحرينية».
وطالب سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة جميع المعنيين بالشأن الرياضي مواصلة العمل البناء فيما بينهم، وقال «العمل بروح فريق البحرين هو السبيل الأمثل لبناء نهضة رياضية شاملة، ونؤمن أن الجميع يدرك حجم المسؤوليات الملقاة على عاتقه في دعم الحركة الرياضية ودعمها بصورة مستمرة للوصول للأهداف التي رسمت للرياضة البحرينية ورؤيتها تسير بتقدم سريع نحو الإنجاز».


أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها