النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10968 السبت 20 أبريل 2019 الموافق 15 شعبان 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:47AM
  • الظهر
    11:37AM
  • العصر
    3:07PM
  • المغرب
    6:04PM
  • العشاء
    7:34PM

يُواجه الكرخ العراقي في مباراة مصيريّة

باربار يخسر في الرمق الأخير أمام المستضيف الكويت

رابط مختصر
العدد 10938 الخميس 21 مارس 2019 الموافق 14 رجب 1440

خسر فريق باربار ممثل كرة اليد البحرينية مباراته الافتتاحية بالبطولة الآسيوية الـ(21) للأندية أبطال الدوري، من المستضيف فريق الكويت الكويتي بنتيجة 27/‏26، بعد أن كان باربار قريبًا من تحقيق الانتصار أو الخروج بالتعادل على أقل تقدير، إلا أن الكرة الأخيرة التي قطعها لاعبو الكويت في الثواني الأخيرة حسمت المباراة لمصلحة الفريق الكويتي وأهدته الانتصار الأول في المجموعة. وقدّم باربار مباراة قوية وكبيرة تليق باسم وسمعة الفريق بطلاً لمسابقة الدوري، إذ ظهر الفريق بمستوى قوي في مباراته الأولى، وكان الشوط الأول من المباراة انتهى بتقدم الفريق الكويتي بفارق هدف وحيد كذلك، بواقع 14/‏13.
وشهدت المباراة تعرّض محترف باربار حسن مدن للبطاقة الحمراء منذ الدقيقة 20 في الشوط الأول من المباراة، وهو ما وضع باربار تحت الضغط بسبب خسارة لاعب مهم في التشكيلة، إلا أن الفريق نجح في تعويض هذا الغياب وأكمل اللقاء بصورة قوية.


وجاءت بداية المباراة متوترة من جانب الفريقين ووسط مجموعة من الأخطاء الهجومية التي وقع بها الفريقان، إلا أن باربار سرعان ما فرض أسلوبه من خلال الدفاع الموجّه أمام لاعبي الخط الخلفي بالفريق الكويتي، بالإضافة إلى الاعتماد على الهجوم المنظم الذي نجح من خلاله في الحصول على مجموعة من الرميات الجزائية ترجمها محمود عبدالقادر بنجاح، ليتقدم باربار في النتيجة بفارق هدفين، إلا أن ذلك لم يدم طويلاً، إذ عاد الفريق الكويتي إلى ترتيب أوراقه الدفاعي ونجح حارسه في إيقاف تصويبات لاعبي باربار، الأمر الذي أسهم في عودة النتيجة إلى التعادل.
وخلال النصف الثاني من الشوط تمكن الفريق الكويتي من استغلال النقص العددي في صفوف باربار جرّاء خروج حسن مدن بالبطاقة الحمراء، بالإضافة إلى الأخطاء الدفاعية التي وقع بها اللاعبون، في حين وضح التوتر على اللاعبين في الجانب الهجومي، لتنقلب الأمور لمصلحة الكويت الكويتي الذي تقدّم بفارق ثلاثة أهداف، إلا أن عودة باربار كانت سريعة بتقليص الفارق إلى هدف وحيد مع نهاية الشوط الأول الذي انتهى بواقع 14/‏13.
ومع بداية الشوط الثاني تراجع مستوى لاعبي باربار وكثُرت الأخطاء الهجومية، في حين كان اعتماد الكويت على إسقاط الكرات للاعب الدائرة، مع الاستعانة بحسين الصياد وأحمد الأحمر منذ بداية الشوط، الأمر الذي أسهم في رفع الكويت الفارق لمصلحته حتى وصل إلى 5 أهداف، ليتدخل مدرب باربار سيد علي الفلاحي بطلب وقت مستقطع نجح من خلاله في إعادة فريقه إلى المباراة بتألق كبير من محمد حبيب وأحمد المقابي، بالإضافة إلى عيسى البناي الذي لعب دورًا رئيسًا في ترجيح كفّة الفريق نحو تحقيق التعادل 22/‏22.
وسارت المباراة في دقائقها الأخيرة بصورة متكافئة وندية كبيرة من جانب الفريقين، إذ نجح كل فريق في تسجيل الكرات التي سنحت إليه، وصولاً إلى الدقيقة الأخيرة التي استفاد فيها باربار من خطأ هجومي من الكويت الكويتي لتسنح للفريق فرصة التقدّم في آخر دقيقة من المباراة، إذ طلب سيد علي الفلاحي وقته المستقطع الأخير لوضع الخطة المناسبة لإنهاء الهجمة، وهو ما تم تنفيذه من قبل اللاعبين، إلا أن حارس الكويت محمد عبدالحسين تصدّى للكرة التي عادت إلى لاعبي باربار في نصف الدقيقة الأخيرة، لكن خالد الغربلي كانت له كلمة ثانية بقطع تمريرة محمد حبيب إلى عيسى البناي وتحويلها إلى هجمة سريعة (فاست بريك)، انتهت في شباك باربار مع نهاية المباراة.

اليوم مواجهة الكرخ العراقي
يخوض باربار في الساعة الرابعة من النصف من مساء اليوم الخميس ثاني مبارياته في الدور الرئيس وأهمها، وذلك عندما يلتقي مع الكرخ العراقي؛ من أجل تحقيق انتصاره الأول ووضع قدم في الدور الرئيس من البطولة، وتُعد هذه المباراة بمنزلة النهائي المبكر للاعبي باربار، فلا وسيلة لهم سوى تحقيق الانتصار من أجل البقاء في أجواء المنافسة والمحافظة على الحظوظ الكاملة، قبل المباراة الأخيرة التي يواجه فيها فريق الهند الهندي.



المقابي: قدمنا مباراة كبيرة والتركيز على مباراة اليوم
أثنى لاعب باربار أحمد المقابي على أداء الفريق خلال مباراة الأمس أمام مستضيف البطولة فريق الكويت الكويتي، إذ قال: «ظهرنا بصورة قوية ومؤثرة في المباراة، إذ نجحنا في مجاراة قوة لاعبي الكويت الكويتي وكنا قريبين من تحقيق الانتصار الأول في البطولة، ونحن راضون عن الأداء الذي قدمناه في المباراة رغم خسارة الفريق؛ لأن اللاعبين لم يتوانوا في تقديم كل ما لديهم من أجل الفوز وتشريف كرة اليد البحرينية».
وتابع المقابي «ظروف المباراة وحضور جماهير كبيرة للفريق المستضيف أثرت على الفريق في بعض الفترات، إلا أن اللاعبين تكيّفوا مع المباراة واستطاعوا إظهار مستواهم الحقيقي والمنافسة حتى الثواني الأخيرة لتحقيق نتيجة إيجابية، وكان للجماهير البحرينية التي حضرت لمؤازرة الفريق دور كبير في تشجيع اللاعبين ورفع معنوياتهم».
وعن مباراة اليوم أمام الكرخ العراقي، أوضح «الآن التركيز على مباراة اليوم أمام الكرخ العراقي، فلا مجال للأخطاء أو الحزن الآن، والبطولة لا تزال في بدايتها وعلينا الاستفادة من الأخطاء التي وقعنا بها في مباراة الأمس، والسعي وراء الانتصار في هذه المباراة التي تُعد مفترق طرق للفريق في مشواره بالبطولة».

ذياب: ننتظر مستويات مرتفعة
قال نائب رئيس الاتحاد الدولي لكرة اليد عن قارة آسيا بدر ذياب إن الاتحاد الآسيوي للعبة ينتظر مستويات مرتفعة من جانب الفرق المشاركة في البطولة، وأوضح ذياب «الفرق المشاركة في البطولة استعدت بأفضل صورة لهذه النسخة من خلال التعاقدات التي أبرمتها الفرق قبل انطلاقة البطولة، بالإضافة إلى المستوى العالمي الذي وصلت إليه القارة الآسيوي في كرة اليد، ولهذا نحن ننتظر مباريات قوية وكبيرة من جانب الفرق المشاركة، خصوصًا بعد المباريات القوية التي ظهرت في اليوم الأول من البطولة».
وعن عودة البطولات إلى الكويت من جديد بعد رفع الإيقاف عن الرياضة الكويتية، قال: «سعداء بعودة البطولات من جديد إلى الكويت، وخصوصا على صعيد مستوى كرة اليد التي لها مكانة كبيرة في القارة الآسيوية، وتنظيم هذه البطولة شرف للكويت كونها تضم أفضل فرق القارة وتؤهل البطل لبطولة العالم للأندية (سوبر جلوب) القادمة بالمملكة العربية السعودية».
وأضاف «تنظيم هذه البطولة ما هي إلا بداية لتنظيم بطولات كثيرة في كرة اليد وباقي الألعاب في الكويت، ونحن على ثقة بأبناء الكويت في إظهار هذه البطولة بأفضل صورة تنظيمية تليق بهذا الحدث الكبير».


7 أطقم تحكيمية تدير البطولة.. وبداية موفقة للوطني وقمبر
وقع اختيار الاتحاد الآسيوي لكرة اليد على 7 أطقم تحكيمية لإدارة مباريات النسخة 21 من البطولة الآسيوية للأندية أبطال الدوري، ويأتي في مقدمتها الطقم البحريني المكوّن من الدوليين معمر الوطني ومحمد قمبر، إلى جانب الطقم العماني خميس وعمر، والإيراني مجيد كلوزان وعلي رضا، والكوري كو ولي، والأردني ياسر وأكر، والعراقي فاضل وخالد، إضافة إلى الطاقم الليتواني المحايد المكون من فازنا وفينيدوس.
وافتتح الطاقم البحريني المكون من معمر الوطني ومحمد قمبر بدايته في البطولة بإدارة مباراة الصداقة اللبناني ودراغون الصيني التي انتهت بفوز الفريق اللبناني في المباراة، إذ قاد الدوليان الوطني وقمبر المباراة بنجاح واقتدار استحقا من خلاله إشادة الاتحاد الآسيوي للعبة.


لقطات من آسيوية الكويت

- افتتح رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم منافسات النسخة 21 من البطولة الآسيوية للأندية أبطال الدوري، وذلك في حفل بسيط وسريع أقيم قبل انطلاق مباراة باربار مع الكويت الكويتي، وحضر المباراة كل من الشيخ خالد فهد الأحمد الصباح، ود. حمود فليطح رئيس هيئة الشباب والرياضة وبدر ذياب نائب رئيس الاتحاد الدولي لكرة اليد عن قارة آسيا.
- حرصت مجموعة من جماهير باربار على السفر إلى الكويت؛ من أجل الوقوف خلف فريقها في هذه المباراة والمباريات القادمة التي تنتظر الفريق، وبالرغم من عددها البسيط مقارنة بالجماهير الكويتي التي حضرت بكثافة، إلا أنها كانت عاملاً مساعدًا للفريق خلال المباراة.
- تعكف اللجنة المنظمة للبطولة على عمل الترتيبات اللازمة وتذييل العقبات كافة أمام الفرق المشاركة، إذ وضح التعاون الكبير بين اللجنة المنظمة والفرق وحرصها على تقديم أفضل الخدمات للجميع.
- حرص قائد باربار جعفر عبدالقادر على تشجيع اللاعبين ورفع معنوياتهم بعد مباراة الأمس، إذ هنأ اللاعبين على المستوى الذي ظهروا به وطالبهم بمواصلة تقديم الأفضل في مباراة اليوم أمام الكرخ الذي فاز على الفريق الهندي بفارق كبير.
- حرص اللاعبون البحرينيون المحترفون في البطولة مع الأندية الآسيوية على الالتقاء ببعضهم بعضًا وتبادل أطراف الحديث داخل صالة نادي الكويت الكويتي موقع المنافسات، وتحفيز بعضهم بعضًا على تقديم الأفضل.
المصدر: الكويت - عيسى عباس:

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها