النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10942 الاثنين 25 مارس 2019 الموافق 18 رجب 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:18AM
  • الظهر
    11:44AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    5:51PM
  • العشاء
    7:21PM

العاصمة الإماراتية أضاءت مصباحًا في جبين الإنسانية باحتضانها أكبر الألعاب عالمية للأولمبياد الخاص

الشيخ محمد بن زايد: الإمارات تفتح قلبها لكم فأهلاً ومرحبًا بكم في بلدكم الثاني

رابط مختصر
العدد 10933 السبت 16 مارس 2019 الموافق 9 رجب 1440
ارتجفت قلوب لاعبي الاولمبياد الخاص البحريني وهي تسير في طابور العرض وتمضي بخطواتها فرحة ن بعد أن اذاع المذيع الداخلي عن الملكوك والرؤساء والامراء وأولياء العهود الذين حضروا الى حفل الافتتاح، عندما سمعوا اسم مليكهم جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين، وظلت عيونهم مثبتة عندما وقف جلالته لتحيتهم، فبادلا التحية بتحية، وقلوبهم ترقص وأرسلوا برسالة عبر الهواء الانساني الذي غطى سماء مدينة زايد الرياضية تقول نحن نعاهدك يا مليكنا على أن نبذل أقصى ما نملكه من طاقة من أجل رفع علم المملكة عاليًا وسط الـ200 دولة المشاركة بالألعاب.
وكانت العاصمة الاماراتية أبوظبي قد عاشت ليلة من الليالي التي لا تنسى، وهي تشاهد حفل افتتاح الالعاب العالمية للاولمبياد الخاص، وقيام الشيخ محمد بن زايد ولي عهد أبوظبي نائب القائد الاعلى للقوات المسلحة مع ثلاثة من اللاعبين الاماراتيين ولدين وبنت بإعطاء شارة الإذن بانطلاق الالعاب، وحفلَ حفلُ الافتتاح بإثارة رائعة، مرتكزًا على فكرة انسانية رائعة، وهي الدعوة للدمج والتوحد وقبول الآخر.. رسالة خرجت من ابوظبي الى العالم وفي حضور 7500 لاعب ولاعبة جاؤوا من 195 دولة إلى جانب 5 دول تشارك بصفة مراقب، وكان شاهد على ذلك عدد من الملوك والرؤساء وأولياء العهود وسفراء الدول المشاركة في الألعاب.. الكل ردّد خلفَ اللاعبين قسمَهم.. «دعني أفوز.. فإن لم استطيع دعني أكون شجاعًا في المحاولة».. فرغم بساطة القسم إلا أنه يحمل الكثير من المعاني الرائعه، التي قلما نجدها في رياضة الأسوياء.
قال الشيخ محمد بن زايد في كلمته هذه المنافسات العالمية.. بالإنابة عن أخي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله».
.. «نرحب بكم ونحييكم في دار زايد بلدكم الثاني.. وبكل فخر نتشرف باستضافة دورة الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص 2019.. ونعتز بتواجدنا مع جميع أبطال الأولمبياد ورياضييه من مختلف أنحاء العالم.. اليوم بتواجدكم وتفاعلكم نرسل رسالة إلى العالم أنه لا مستحيل مع الإصرار والعزم، فقط الإرادة تصنع الفارق.. ونوجه تحية إلى جميع أصحاب الهمم لعزمهم وهمتهم للوصول إلى القمم.. وأحيي اللاعبين المتواجدين في الملعب اليوم لشجاعتهم في تمثيل بلدانهم ولكونهم مصدر إلهام للجميع...


شرايفر يحيي أمة مؤسسة الأولمبياد الخاص
أعرب تيم شرايفر رئيس الأولمبياد الخاص الدولي عن شكره لقيادة وشعب دولة الإمارات العربية المتحدة وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان على كرم الضيافة.. كما وجه الشكر للمتطوعين والعائلات والمدربين والرعاة والمسؤولين إلى جانب مسؤولي الرعاية الصحية والرياضة والتربويين واللجنة المحلية المنظمة.. وأضاف أن الأولمبياد الخاص بلغ عامه الخمسين لكننا لا نزال في البداية.. وقال:» أرجو أن تنضموا إلى وماري ديفيس ومجلس الإدارة الدولي وعائلتي«في تقديم الشكر للمؤسس والدتي يونيس كينيدي شرايفر صاحبة الإرادة الفولاذية التي وقفت طيلة حياتها ضد أشكال التمييز كافة.. لو كانت موجودة هنا اليوم في أبوظبي لكانت في قمة السعادة.. لكن سعادتها بكم ستكون أكبر لأنكم أصبحتم جميعا مؤسسين.. نعم أنتم مؤسسون جميعا في كل مرة تقابلون فيها شخصا تعرض للإقصاء.. في كل مرة تتخطون الحواجز لتلعبوا معه سويا وفي كل مرة تصممون على أن تجعلوا العالم أكثر عدلا واحتواء.. فأنتم مؤسسو الأولمبياد الخاص الجديد».
و قال إن هدف الذكرى الخمسين للأولمبياد الخاص هي ألا نرضى بأقل من إحداث نقلة نوعية في إدماج أصحاب الهمم تفسح المجال أمام نوع جديد من الحرية في تاريخ البشرية.. نكرس أنفسنا لتغيير عقول ونظرة الناس تجاههم.. نعلم الناس كيف يرون بعيون الحب وأنه لا مكان للتمييز والانقسام.. ولا التشتت ولا الرفض بل الوحدة فقط. وتمثل الألعاب العالمية التي تستضيفها أبوظبي تكريمًا للإنجازات المذهلة التي حققتها شرايفر، التي توفيت قبل 10 أعوام.. كما يصادف هذا العام أيضا مرور خمسة عقود على تأسيس الألعاب.
وبعد تكريم تاريخ الأولمبياد الخاص، جاءت لحظة الاحتفاء بالحدث الذي يسلط الضوء على الإرث الإنساني والرياضي مع وصول شعلة الأمل إلى الاستاد. وكانت شعلة الأمل التي حملها رياضيو الأولمبياد الخاص من مختلف أرجاء العالم وفريق من ضباط الشرطة، قد وصلت إلى الاستاد، لتجري جولة داخله أثناء إقامة عروض مذهلة تمثل الثقافة والتقاليد الإماراتية على المنصة الرئيسية.
واستمتعت الجماهير بمشاهدة العروض الإماراتية التي قدمت على وقع الطبول ومنها عرض مجلس القهوة الإماراتية وسلمت شعلة الأمل من رياضي إلى آخر أثناء جريهم حول الملعب.. واجتمع الرياضيون بعد ذلك حول المرجل الأولمبي لإيقاد الشعلة التي ستبقى مضيئة طوال فترة الأولمبياد الخاص.
ومع إيقاد الشعلة الأولمبية وأداء النشيد الرسمي للحدث اختتم حفل الافتتاح الرسمي الذي أعلن رسميًا عن انطلاق المنافسات الرياضية التي تستمر لمدة سبعة أيام متواصلة تعبيرًا عن الشجاعة والاتحاد والتضامن.

ملوك ورؤساء حضروا حفل الافتتاح
شهد الافتتاح.. وفخامة نور سلطان نزار باييف رئيس جمهورية كازاخستان وفخامة ماكي سال رئيس جمهورية السنغال ومعالي جوزيف موسكات رئيس وزراء جمهورية مالطا وصاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان وصاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة وصاحب السمو الشيخ سعود بن راشد المعلا عضو المجلس الأعلى حاكم أم القيوين وصاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة وسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وسمو الشيخ عبدالله بن سالم بن سلطان القاسمي نائب حاكم الشارقة وسمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان وسمو الشيخ راشد بن سعود بن راشد المعلا ولي عهد أم القيوين. الى جانب حضور الدكتور أشرف صبحى وزير الشباب والرياضة والدكتور تيموثي شرايفر رئيس الاولمبياد الخاص ىالدولي ومارى ديفير الرئيس التنفيذى والمهندس أيمن عبدالوهاب الرئيس الاقليمى والفنان الكبير حسين فهمي سفير الاولمبياد الخاص الدولي والمهندس هاني محمود رئيس الاولمبياد الخاص المصري.
كما شهد الافتتاح.. سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة ومعالي الدكتورة أمل عبدالله القبيسي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي وسمو الشيخ طحنون بن محمد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة العين وسمو الشيخ سيف بن محمد آل نهيان وسمو الشيخ سرور بن محمد آل نهيان وسمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي وسمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة وسمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي وسمو الشيخ عمر بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية وسمو الشيخ خالد بن زايد آل نهيان رئيس مجلس إدارة مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الإحتياجات الخاصة وسمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية.
كما حضر الافتتاح.. معالي ديمتري لوكاشينكو رئيس النادي الرياضي الرئاسي لجمهورية بيلاروسيا وسمو الأمير مرعد بن زيد بن زيد الحسين من مملكة الأردن ومعالي أزاد رحيموف وزير الشباب والرياضة الاذربيجاني ومعالي الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة المصري والأمير عبدالعزيز بن تركي بن فيصل بن عبدالعزيز رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة رئيس اللجنة الأولمبية السعودية ومعالي محمد ناصر الجابري وزير الاعلام وزير دولة لشؤون الشباب الكويتي وعدد من ممثلي الدول الشقيقة والصديقة وجمهور كثيف تفاعل مع هذه الحدث الرياضي العالمي.


كلنا واحد في حفل الافتتاح
بعدها ألقى «الكلمة الموحدة» صفية المنصوري ومحمد عبدالله الدبل وحبيب العباسي والشيخة شيخة القاسمي ومعالي شما بنت سهيل بن فارس المزروعي وزيرة دولة لشؤون الشباب..
ثم عرض فيلم يسرد قصة نشأة الأولمبياد الخاص ومراحل تطوره تلا ذلك استعراض تخليد «يونيس كينيدي شرايفر» التي لعبت دورًا رائدًا في النهوض بفئة المعاقين ذهنيًا كونها صاحبة الفكرة في تأسيس هذه الحركة من أجل خدمة هذه الفئة من المجتمع وعملت جاهدة على مدار ثلاثة عقود لتحسين مستوى معيشة هؤلاء المعاقين على مستوى العالم.
بعدها رفع علم الأولمبياد الخاص تلا ذلك قسم الاولمبياد ألقاه ممثلو الفرق المشاركة ثم دخلت شعلة الأولمبياد لتستقر في المنطقة المخصص له بعد أن جابت مدن وقرى دولة الامارات.
وأدى النشيد الذي يحمل عنوان «حيث من المفترض بي أن أكون» ويقدم للمرة الأولى أبرز نجوم الغناء المعروفين على المستويين العربي والعالمي.
وكان عدد من أبرز منتجي الموسيقى والنجوم العالميين قد شاركوا في تأليف النشيد الرسمي للأولمبياد الخاص الألعاب العالمية أبوظبي 2019، ومن ضمنهم جريج ويلز، المنتج الموسيقي الحائز على جائزة جرامي عن الموسيقى التصويرية لفيلم«العرض الأضخم» وكوينسي جونز، المنتج المنفذ الفخري الحائز على 28 جائزة.
وتضم قائمة المغنين والمشاهير المشاركين في الحدث بمدينة زايد الرياضية كلاً من الفنان الإماراتي حسين الجسمي السفير فوق العادة للنوايا الحسنة، والفنان المصري تامر حسني والفنانة أصالة نصري إلى جانب الفنانة العالمية أفريل لافين، والمغني الشهير لويس فونزي.
ويحتفي النشيد الرسمي الجديد للأولمبياد الخاص بروح الأولمبياد الخاص، ومساعي أبوظبي الرامية إلى بناء عالم أكثر تضامنا يمنح التقدير المناسب لكل شخص بغض النظر عما يمتلكه من قدرات.
و استمتعت الجماهير بمشاهدة العروض الإماراتية التي قدمت على وقع الطبول ومنها عرض مجلس القهوة الإماراتية وسلمت شعلة الأمل من رياضي إلى آخر أثناء جريهم حول الملعب.. واجتمع الرياضيون بعد ذلك حول المرجل الأولمبي لإيقاد الشعلة التي ستبقى مضيئة طوال فترة الأولمبياد الخاص.
و مع إيقاد الشعلة الأولمبية وأداء النشيد الرسمي للحدث اختتم حفل الافتتاح الرسمي الذي أعلن رسميًا عن انطلاق المنافسات الرياضية التي تستمر لمدة سبعة أيام متواصلة تعبيرًا عن الشجاعة والاتحاد والتضامن.

البحرين واستقبال حافل في طابور العرض
استقبل اكثر من 40 ألف متفرج البعثة البحرينية وهي تحط بأقدامها على أرض استاد مدينه زايد الرياضية والتى شهدت حفل الافتتاح بترحاب وحفاوة بالغة، وتتقدمهم وفيقة خليل رئيسة البعثة، وكان اللاعبون قد ملأهم الحماس والفرح الذي انعكس عليهم في اليوم الثاني من انطلاق المنافسات والتي بدأت بقوة، وكشفوا عن رغبتهم وإصرارهم من أجل تحقيق أعلى وفير من الميداليات خلال ايام المنافسات التي تزيدهم كل يوم قوةً وحماسًا.


أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها