النسخة الورقية
العدد 11029 الخميس 20 يونيو 2019 الموافق 17 شوال 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:12AM
  • الظهر
    11:39AM
  • العصر
    3:04PM
  • المغرب
    6:33PM
  • العشاء
    8:03PM

تنظيمية البطولة تعكف على وضع اللمسات الأخيرة لانطلاق الحدث

الرميحي: تسخير كافة الجهود لإنجاح النسخة الثانية لبطولة أقوى رجل بحريني

رابط مختصر
العدد 10907 الاثنين 18 فبراير 2019 الموافق 13 جمادى الثاني 1440
تعكف اللجنة المنظمة العليا للنسخة الثانية لبطولة أقوى رجل بحريني، على وضع اللمسات الأخيرة لانطلاق المنافسات، التي ستقام تحت رعاية سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس الاتحاد البحريني لألعاب القوى تحت شعار خلك وحش، خلال الفترة 21-23 فبراير الجاري بالقرب من حلبة البحرين الدولية.

الصورة المميزة
وتسعى اللجنة المنظمة العليا لإنهاء كافة الترتيبات الخاصة لإقامة الفعاليات، على الشكل الذي يضمن ظهورها بالصورة المميزة، التي تنعكس على نجاح هذا الحدث في نسخته الثانية، والذي سينطلق يوم الخميس الموافق 21 فبراير بتثبيت التسجيل النهائي واستلام التجهيزات، على أن تنطلق المنافسات من يوم الجمعة الموافق 22 فبراير بمسابقة أقوى طفل بحريني، وجري الألوان وألعاب الكبار المصاحبة، فيما سيشهد يوم السبت الموافق 23 فبراير منافسات المرحلة النهائية للمسابقات الرئيسية، وهي: مسابقة رفع السيارة، ومسابقة رفع الإطار «التاير»، ومسابقة سحب القرقور، ومسابقة مشية السقاي ومسابقة سحب السيارة، وذلك في الأوزان المعتمدة: الوزن الخفيف، الوزن المتوسط والوزن الثقيل.
شريك أساسي
أكد وزير شؤون الإعلام علي بن محمد الرميحي أن وزارة شؤون الإعلام حريصة على مواكبة الأحداث الرياضية وإخراجها بأفضل صورة باعتبارها فرصة مثالية للترويج لمملكة البحرين، معتبرا أن الوزارة شريك أساسي لدعم نجاح النسخة الثانية من بطولة #أقوى رجل بحريني، من خلال تسخيرها لكافة الإمكانات والجهود لإبراز هذا الحدث بالصورة المطلوبة، والذي سيقام تحت رعاية سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس الاتحاد البحريني لألعاب القوى تحت شعار (خلك وحش)، خلال الفترة 21-23 فبراير الجاري بالقرب من حلبة البحرين الدولية

أهداف متعددة
وأوضح علي بن محمد الرميحي أن البطولة قد استطاعت أن تحقق أصداء واسعة على المستوى القاري والدولي، لما لها من أبعاد رياضية واجتماعية وإنسانية رسمها سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة من خلال رؤيته بتحقيق أهدافها على أرض الواقع، بما يعزز مكانة مملكة البحرين عالميا، مبينا أن الأبعاد الرياضية تتمثل بدعم الشباب البحريني الممارس للألعاب الرياضية لا سيما رياضات رفع الأثقال واللياقة البدنية، والذي سيساهم في إبراز طاقات الشباب ورفع مستوياتهم، والذي يعود بالفائدة على ارتقاء تلك الرياضات، بما يخدم تشكيل المنتخبات الوطنية القادرة على التمثيل المشرف لمملكة البحرين، وأن الأبعاد الاجتماعية تتمثل في دعم النسيج الاجتماعي، من خلال التقاء أبناء قرى ومدن البحرين في هذه المنافسات بما يعزز اللحمة الوطنية، وأن الأبعاد الإنسانية تتمثل بتخصيص ريع هذه البطولة لدعم مرضى السرطان، والذي يشكل هدفا ساميا، حرص سموه على تحقيقه للتأكيد على أهمية تعزيز الثقافة الرياضية في خدمة المجتمع وقضاياه.

تسخير الإمكانات
وقد أشاد الوزير بالجهود المتميزة لسمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة في تقديم كافة أشكال وسبل الدعم للشباب البحريني، والذين يتميزون بالإبداع والقدرة على إظهار إمكاناتهم بالشكل الأمثل، مؤكدا أن المبادرات التي يطلقها سموه تسهم في رفع قدرات الشباب ومستوى الحركة الرياضة البحرينية، مشيرا إلى أن هذه البطولة هي فرصة للترويج لما وصلت إليه البحرين من رقي وتطور في المجال الرياضي، بفضل ما تحظى به من رعاية ودعم من قبل القيادة الحكيمة، منوها بالدور المهم للوسائل الإعلامية في عكس الصورة المشرقة والمتطورة للرياضة البحرينية، مشيرا في الوقت ذاته إلى أن وزارة شؤون الإعلام سخرت كافة الجهود من أجل نجاح الجوانب الإعلامية، التي تنعكس على إبراز وإنجاح هذه البطولة.


أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها