النسخة الورقية
العدد 11029 الخميس 20 يونيو 2019 الموافق 17 شوال 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:12AM
  • الظهر
    11:39AM
  • العصر
    3:04PM
  • المغرب
    6:33PM
  • العشاء
    8:03PM

243 مشاركًا في يوم البحرين الرياضي بفعاليتي «الأوتوكروس» و«الكارتنغ»

عبدالله بن عيسى
رابط مختصر
العدد 10907 الاثنين 18 فبراير 2019 الموافق 13 جمادى الثاني 1440
أكد الشيخ عبدالله بن عيسى آل خليفة رئيس الاتحاد البحريني للسيارات أن المشاركة الواسعة التي شهدها يوم البحرين الرياضي في فعاليتي الأوتوكروس والكارتنغ والتي أقيمت بالتعاون مع حلبة البحرين الدولية تؤكد الاهتمام الشبابي بهذا اليوم الرياضي الوطني.
وكشف عبدالله بن عيسى أن المشاركة الكبيرة دليل واضح على نجاح مبادرة الاتحاد وتحقيق أهدافه المنشودة، وأن ارتفاع العدد هذا العام مؤشر قاطع على انتشار رياضة السيارات بين أوساط المجتمع وجميع أطيافه وفئاته.
وأشار الشيخ عبدالله بن عيسى آل خليفة أن الاتحاد فخور بالمشاركة في هذه الفعالية الرياضية الوطنية التي تجمع كافة أطياف المجمتع البحريني وأن يكون شريكا أساسيا فيها، وحرص أن يقدم قصارى جهده من أجل المساهمة في تحقيق توجهات اللجنة الأولمبية البحرينية وطلعاتها من اقامة هذا اليوم الرياضي.
وأوضح رئيس الاتحاد بأن المشاركة في هذا الحدث الوطني الهام يعزز مفهوم الرياضة المجتمعية وجعلها أسلوب حياة بما يسهم في تعزيز الصحة العامة في المجمتع وبناء المواطن الصالح عقليا وبدنيا وذهنيا وإتاحة الفرصة للشباب والناشئة للتعرف على رياضة السيارات كهدف أساسي.
وأقيم مهرجان الكارتنغ بدءا من الساعة 11 صباحا وحتى 3 مساء وحظي بالمشاركة الواسعة من مختلف الأعمار، كما أقيم سباق الأوتوكروس بدءا من الساعة 3 عصرا وحتى 8 مساء، ولم تكن المشاركة مقتصرة على المتسابقين وأصحاب الرخص فقد حرص الاتحاد بأن تكون المشاركة مفتوحة لكل من يرغب بسيارته الخاصة على أن تكون صالحة من ناحية شروط الأمن والسلامة المتعارف عليها.
ووجه رئيس الاتحاد شكره وامتنانه الجزيلين لحلبة البحرين الدولية موطن رياضة السيارات في الشرق الأوسط لدعم هذه المبادرة ومشاركة اتحاد السيارات في يوم البحرين الرياضية، وثمن جهود الرئيس التنفيذي لحلبة البحرين الدولية الشيخ سلمان بن عيسى آل خليفة في انجاح هذه الفعالية الوطنية الهامة.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها