النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10971 الثلاثاء 23 أبريل 2019 الموافق 18 شعبان 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:46AM
  • الظهر
    11:26AM
  • العصر
    3:07PM
  • المغرب
    6:05PM
  • العشاء
    6:35PM

الأهـــلي يواجــــه الشبــــاب في نهـــائي تنشيطيــة اليـــد

رابط مختصر
العدد 10878 الأحد 20 يناير 2019 الموافق 14 جمادة الأول 1440

تحتضن صالة مدينة خليفة الرياضية مساء اليوم الأحد المباراة النهائية للبطولة التنشيطية لكرة اليد، وذلك في الساعة السادسة والنصف مساء بين فريقي الأهلي والشباب اللذين نجحا في التأهل للدور النهائي على حساب فريقي باربار والدير على التوالي، ليضمن أحد الفريقين التتويج بأول ألقابه في الموسم بعد أن كان لقب كأس السوبر المحلي من نصيب النجمة في بداية الموسم.
وتقام البطولة التنشيطية خلال فترة توقف مسابقة دوري الدرجة الأولى لكرة اليد، نظرا لمشاركة المنتخب الوطني في بطولة كأس العالم الحالية المقامة في ألمانيا والدنمارك، والتي نجح فيها منتخبنا من تحقيق أفضل ترتيب عام له في بطولات العالم، نظرا لمنافسته على المراكز من 17 ولغاية 20 في الترتيب النهائي لبطولة العالم.
ومن المتوقع أن تشهد المباراة ندية ومنافسة كبيرة بين الفريقين الطامحين في تحقيق أول الألقاب قبل العودة من جديد إلى منافسات الدور التمهيدي لمسابقة الدوري، فالأهلي الذي نجح من الفوز على الشباب في دوري المجموعات من البطولة التنشيطية يعلم أن مواجهته اليوم ليست سهلة، خصوصا أن الفوز يعني التتويج بلقب جديد والعودة إلى منصات التتويج التي غاب عنها الأهلي في الموسم الماضي، في الوقت الذي يبحث فيه الشباب عن تسجيل تتويج جديد للفريق في البطولة التنشيطية رغم قوة وخبرة المنافسة الأهلاوي.
ويمتلك الأهلي في صفوفه مجموعة من لاعبي الخبرة والإمكانات العالية، حيث يستفيد الفريق من جهوزية الثلاثي حسين فخر وصادق علي ومحمد المقابي في الخط الخلفي، وهم الثلاثي الذي يعول عليه المدرب الجزائري زكي عباده الكثير في تحقيق أول ألقابه مع الفريق، في حين يتكفل الحارسان صلاح عبدالجليل وتيسير محسن بتشكيل القوة الدفاعية للفريق.
في الجهة المقابلة فإن الشباب يعول كثيرا على الأداء الجماعي والروح العالية التي يمتاز بها الفريق تحت قيادة المدرب الوطني أيمن القلاف، فالأسماء الموجودة في الشباب تبدو متوازنة ويغلب عليها عنصر الشباب باستثناء صاحب الخبرة آدم النشيط الذي يقود كتيبة الماروني.
المصدر: عيسى عباس:

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها