النسخة الورقية
العدد 11148 الخميس 17 أكتوبر 2019 الموافق 17 صفر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:18AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:41PM
  • المغرب
    5:08PM
  • العشاء
    6:38PM

«الأخضر» السعودي يُلاقي قطر فـي مواجهة مثيـرة

رابط مختصر
العدد 10875 الخميس 17 يناير 2019 الموافق 11 جمادة الأول 1440

تجتذب المواجهة بين المنتخبين السعودي والقطري اهتمامًا كبيرًا، خاصة مع كونها مباراة حاسمة على صدارة مجموعتهما في بطولة كأس آسيا 2019 بالإمارات.
ويلتقي الفريقان اليوم الخميس على استاد «مدينة زايد الرياضية» في أبوظبي بالجولة الثالثة الأخيرة من مباريات المجموعة الخامسة في الدور الأول للبطولة، كما تشهد الجولة نفسها المباراة بين منتخبي لبنان وكوريا الشمالية في التوقيت ذاته على استاد نادي الشارقة.
وحسم المنتخبان تأهلهما فعليًا للدور الثاني (دور الستة عشر) بالبطولة قبل مباريات هذه الجولة، لكن المباراة بينهما اليوم ستحسم الصراع على صدارة المجموعة التي يتربع عليها المنتخب القطري (العنابي) بفارق الأهداف فقط أمام نظيره السعودي (الأخضر).
وقدم كل من الفريقين عروضا متميزة في الجولتين السابقتين من البطولة وحقق الفوز فيهما، ليقتسم الفريقان صدارة المجموعة برصيد ست نقاط لكليهما مع تفوق العنابي بفارق الأهداف.
وتتسم المباراة بلمسة لاتينية، إذ يدرب المنتخب السعودي المدير الفني الأرجنتيني خوان أنطونيو بيتزي، فيما يدرب الإسباني فيليكس سانشيز المنتخب القطري.
وأشار سانشيز إلى أن اللاعبين لا يهتمون كثيرا بالوضع خارج الملعب وإنما يكون تركيزهم فيما يدور داخل الملعب فقط، وهو ما حدث بالفعل حتى الآن، إذ فاز الفريق على نظيره اللبناني 2/‏صفر ثم على كوريا الشمالية 6/‏صفر لتكون أكبر نتيجة في مباريات البطولة الحالية حتى الآن.
وكان سانشيز قد أشرف على تدريب منتخبات الناشئين والشباب بقطر في مراحل عمرية مختلفة قبل تصعيده لتدريب المنتخب الأول.
ولم يسبق للمنتخب القطري أن اجتاز دور الثمانية في أي من مشاركاته السابقة في بطولات كأس آسيا، لكن تصدره المجموعة حاليا بفارق الأهداف أمام المنتخب السعودي الفائز باللقب ثلاث مرات سابقة قد تمنحه دافعا كبيرا للتألق في مباراة اليوم ومحاولة الحفاظ على صدارة المجموعة؛ لضمان مواجهة أكثر سهولة في الدور الثاني.
وأكد الفوز على منتخبي كوريا الشمالية ولبنان استفادة المنتخب السعودي من الخبرة التي اكتسبها لاعبو الفريق في مشاركتهم ببطولة كأس العالم 2018 بروسيا.
وقال بيتزي: «اللاعبون تأقلموا مع النواحي الخططية والاستراتيجية».
ويدرك بيتزي جيدا كيفية الفوز بلقب بطولة دولية وقارية، فقد سبق له قيادة المنتخب التشيلي للفوز بلقب كأس أمم أمريكا الجنوبية (كوبا أمريكا 2016).
وقال المدافع السعودي محمد البريك: «نريد تقديم أداء أفضل دائما، ونأمل في أن نجتهد وأن نتبع تعليمات المدرب لتقديم أداء أفضل».
وأضاف «بالطبع، عندما تتصدر مجموعتك، تصبح أكثر ثقة وهو ما يمنحك الأفضلية».
الجدير بالذكر أن احتلال المركز الأول أو الثاني في هذه المجموعة لن يمنح صاحبه مسارا مختلفا عن الآخر، إذ يلتقي الفائز بصدارة المجموعة في الدور الثاني مع أحد المنتخبين الإيراني أو العراقي، فيما يلتقي الفائز بالمركز الثاني أحد المنتخبين الياباني أو الأوزبكي، ما يعني أن كليهما سيواجه اختبارا صعبا في دور الستة عشر.
وقال البريك: «إذا كنت تريد الفوز باللقب، فإنك تحتاج إلى التغلب على أي فريق تواجهه. لا أعتبر أي فريق متوسط المستوى».
ويحتاج المنتخب القطري إلى نقطة التعادل فقط في مباراة اليوم لضمان البقاء في الصدارة، فيما يحتاج المنتخب السعودي (الأخضر) إلى الفوز إذا أراد الفوز بالصدارة. وقال المدرب سانشيز إن التأهل للدور الثاني في البطولة الحالية كان أول أهداف الفريق. وأوضح «الآن يتعيّن علينا أن نستعد للمباراة التالية».
المصدر: عواصم - وكالات:

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها