النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10875 الخميس 17 يناير 2019 الموافق 11 جمادة الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    5:06AM
  • الظهر
    11:47AM
  • العصر
    2:47AM
  • المغرب
    5:08AM
  • العشاء
    6:38AM

في المباراة المصيرية في المجموعة ضمن كأس أمم آسيا

هل يمكن لمنتخبنـا إنهاء مغامـرة النمور الزرقـاء؟

رابط مختصر
العدد 10870 السبت 12 يناير 2019 الموافق 6 جمادة الأول 1440

يخوض منتخبنا الوطني لكرة القدم يوم الاثنين القادم مباراة مصيرية وهي الأخيرة له في منافسات المجموعة بهدف التأهل إلى الدور بعد أن أصبح في رصيده نقطة واحدة من تعادله أمام الامارات وخسارته أمام تايلند في المباراة الثانية، بينما ثلاث نقاط في رصيد المنتخب الهندي بعد فوزه على تايلند وخسارته أمام الامارات التي وصل رصيدها إلى أربع نقاط، والمنتخب التايلندي ثلاث نقاط، الأمر الذي يؤكد أن التأهل سيتحدد على ضوء نتائج مباراتي الجولة الأخيرة، والسؤال الذي يطرح نفسه في اليوم المصيري لمنتخبنا هو هل يمكن للأحمر البحريني أن ينهي المغامرة الهندية ويوقفها عند ذكريات مباراته أمام تايلند التي فاز بأربعة أهداف لهدف؟
أعتقد أن الاجابة تكمن عند المدرب سكوب وبين أقدام اللاعبين وهم الذين سوف يفعلون هذه الاجابة في الملعب، وليس الذين هم خارج الملعب أصحاب الطموحات الذين لاشك في تأكيدهم الثقة في رجالات الأحمر بأنهم قادرون على اجتياز النمور الزرقاء كما فعل منتخب الامارات أمام الهند لأنهم كانوا مصرين على الفوز ولم يرضوا الا بالفوز بعد أن قدم كل لاعب كل ما يملك من قوة وروح وجهد في الملعب من المنتخب.
ومباريات كرة القدم لا تعترف بالتاريخ ولا مكانة الفريق ولا توقعات اصحاب الاختصاص والنقاد وإنما المباراة تعطي من يعطيها لفترة 90 دقيقة من الجهد والمثابرة والقتال من أجل الفوز وإلتزام كل لاعب بتأدية دوره في المعلب بما يخدم الفريق وليس ما يخدم نفسه في الاستعراض.
ومنتخبنا يملك كل مقومات الفوز وتقديم المستوى الذي يشرف الكرة البحرينية، والمنتخب الذي يتعادل مع صاحب الأرض والجمهور فهو قادر أيضا على اجتياز امتحان المباراة المصيرية يوم الأثنين القادم، ولانريد أن نمدح كثيرا في امكانياتكم خوفا أن ينقلب ذلك بالسلب عليكم وعلى أدائكم! حقيقة أنكم قادرون على اجتياز الهند إذا لعب المنتخب المباراة بنظام إخراج المغلوب.
أما المدرب سكوب فعليه أن يخوض المباراة بكامل أوراقه الفنية وأسلوب هجومي يتسم بالسرعة والابتــعاد عن الهدوء في ضوء أن المنتخب الهندي أصبح مكشوفا فنيا ويعتمد على السرعة في الانتقال من الدفاع إلى الهجوم وتنظيم جيد في الوسط واستغلال الكرات المرتدة.
المصدر: دبي – عقيل السيد:

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها