النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10879 الاثنين 21 يناير 2019 الموافق 15 جمادة الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    5:05AM
  • الظهر
    11:49AM
  • العصر
    2:51PM
  • المغرب
    5:12PM
  • العشاء
    6:42PM

استجابة لتوجيهات ناصر بن حمد لاتباع سياسة الباب المفتوح

الأولمبية تخصص لقاء أسبوعيًا لممثلي الاتحادات الرياضية

رابط مختصر
العدد 10846 الأربعاء 19 ديسمبر 2018 الموافق 12 ربيع الآخر 1440
استجابة لتوجيهات سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشئون الشباب، رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية الرامية إلى انتهاج سياسة الباب المفتوح، قرر الأمين العام للجنة الأولمبية عبدالرحمن صادق عسكر تخصيص يومين في الاسبوع أمام كافة منتسبي الاتحادات الرياضية للقاء بهم والتعرف على احتياجاتهم ومشاكلهم.
وأضاف عسكر بأن اللجنة الأولمبية لطالما فتحت أبوابها أمام كافة ممثلي الاتحادات الرياضية ووسائل الإعلام سواء عبر المواعيد الرسمية أو اللقاءات المفتوحة بمختلف دوائرها وأقسامها، كما شرعت خلال السنوات الماضية بإقامة المجلس الرمضاني المفتوح والعديد من اللقاءات الرسمية وغير الرسمية الأخرى، وانطلاقا من توجيهات سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ورغبة من اللجنة الأولمبية في إتاحة الفرصة أمام أكبر عدد من ممثلي الاتحادات الرياضية للقاء بمسئولي اللجنة تقرر فتح مجلس اللجنة الأولمبية يوم الاثنين من الساعة 1:30 لغاية 3 ظهرا، ويوم الأربعاء من الساعة 9:30 لغاية 11 صباحا.
وأضاف عسكر بأن اللقاء الاسبوعي خلال الفترة المذكورة يهدف إلى اللقاء بممثلي الاتحادات الرياضية للتعرف على ملاحظاتهم واستفساراتهم واحتياجاتهم واقتراحاتهم وحلها وفق الأطر القانونية والإدارية وبما يتناسب مع لوائح وأنظمة اللجنة الأولمبية، مشيرا إلى أن المجلس سيفتح أبوابه ابتداء من يوم الاثنين 24 ديسمبر الجاري ولفترة محددة سيتم الإعلان عنها لاحقا عبر مواقع التواصل الاجتماعي الرسمية للجنة.
كما أوضح عسكر أن أبواب اللجنة الأولمبية مفتوحة أمام كافة ممثلي الاتحادات الرياضية خلال الأيام الأخرى بنظام المواعيد الرسمية سواء المرتبطة بمكتب الأمين العام أو باقي الإدارات والأقسام، وذلك وفقا لنوع المعاملة أو الطلب والموضوع، مشيرا إلى أن اللقاء الاسبوعي يعتبر امتدادا لسياسة الباب المفتوح التي دأبت اللجنة الأولمبية على اتباعها تنفيذا لتوجيهات سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة منذ فترة طويلة، لكنها أصبحت تتخذ أشكالا وطرقا مختلفة من بينها اللقاء الاسبوعي الجديد والذي تسعى من خلاله اللجنة الأولمبية لفتح جسر تواصل جديد أمام مختلف الاتحادات الوطنية.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها