النسخة الورقية
العدد 11090 الثلاثاء 20 أغسطس 2019 الموافق 19 ذو الحجة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:48AM
  • الظهر
    11:41AM
  • العصر
    3:12PM
  • المغرب
    6:11PM
  • العشاء
    7:41PM

شدد على ثقته باللاعبين الموجودين معه بعدن.. شريدة:

لست مطالباً بتحقيق اللقب.. والغيابات لن تجعلنا نستسلم

رابط مختصر
العدد 7897 الثلاثاء 23 نوفمبر 2010 الموافق 17 ذو الحجة 1431هـ
أكد المدرب سلمان شريدة أن المنتخب الوطني وعلى رغم الظروف التي يمر بها من غيابات كثيرة في عناصره الوطنية لن يرفع الراية البيضاء وسيقاتل من أجل الدخول بقوة في المنافسة بـ ( خليجي 20)، جاء ذلك في المؤتمر الصحفي لمواجهة اليوم بين الأحمر وعمان الذي عقد يوم أمس بقاعة المؤتمرات بفندق ميركيور، وقال شريدة أنه غير مطالب باللقب من قبل المسئولين ولكنه سيسعى مع اللاعبين لتحقيق الحلم واللقب لأول مرة في تاريخ الكرة البحرينية، بالإضافة إلى أنه يسعى لتقديم مستويات فنية جيدة تؤكد مكانة وسمعة الكرة البحرينية التي وصلت إليها خلال السنوات الأخيرة. وبشأن مباراة اليوم مع المنتخب العماني وصف شريدة المنافس بالمنتخب القوي الذي يدخل منافسات البطولة بعباءة ورداء البطل، مشيرا إلى صعوبة المواجهة لا سيما وأنها مباراة افتتاحية للمنتخبين، وقال: إن الكرة العمانية في تطور وتقدم مستمر بفضل المجموعة المنسجمة والمتفاهمة التي يمتلكها وكوكبة اللاعبين والنجوم التي يضمها في صفوفه، وفي معرض إجابته أكد شريدة أن مستويات جميع المنتخبات متقاربة وعلى هذا الأساس فإن المفاجآت غائبة واختفت من دورات الخليج. وفيما يتعلق بالغيابات الكثيرة التي تعصف بقوة المنتخب البحريني قال شريدة «إنه لا يفرق بين لاعب وآخر، وصحيح أن الغيابات تؤثر على المستوى العام للمنتخب إلا أن ثقته ببقية اللاعبين بلا حدود لتعويض هذه الغيابات والنقص في النجوم»، مؤكدا أنه عمل مع المجموعة المتواجدة خلال الأسبوعين الماضيين من أجل إثبات الذات والنفس، لافتا إلى أن الفترة قصيرة وغير كافية لإحداث التغيير. وتحدث المدرب الوطني عن أسباب قبوله بالمهمة وقيادة المنتخب في فترة حرجة مؤكدا أنه قبل بالمهمة وخوض التحدي من أجل البحرين ولا يمكنه رفض المهمة، وأضاف «لبيت نداء الوطن في قبول المهمة وأنا مستعد للعمل من أجل البحرين حتى ليوم واحد».

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها