النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 12234 الخميس 6 أكتوبر 2022 الموافق 10 ربيع الأول 1444
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:13AM
  • الظهر
    11:26AM
  • العصر
    2:48PM
  • المغرب
    5:19PM
  • العشاء
    6:49PM

العدد 12219 الأربعاء 21 سبتمبر 2022 الموافق 25 صفر 1444

صاحب العظمة.. في عهدك البحرین تزخر بالإنجازات

رابط مختصر
بدأ التنافس، وبدأ كل مرشح یُعد برنامجه الانتخابي في ظاهرة حضاریة تنم عن وعي جماهیري شعبي للاستحقاق والاستعداد لذلك الحدث الدیمقراطي المهم في المنطقة برعایة وباهتمام وبتوجیه من ربّان السفینة صانع التحولات الدیقراطیة مؤسس ثقافة البناء والتنمیة والوعي الجماهیري.
قائدٌ مخلصٌ يسخّر كل إمكاناته وجهوده لشعب عظيم، إنه صاحب الجلالة الملك المعظم حمد بن عیسی آل خلیفة ملك مملكة البحرین حفظه الله ورعاه، سبّاق دائمًا للأحداث التي تسهم في بناء وتوعیة وتنمیة الإنسان، وفي عهده الزاهر بدا الإنسان البحریني بكل فخر یشارك في رسم وبناء وتأسیس الأنظمة التشریعیة التي تسهم في رفد ملامح غد مشرق ومستقبل زاهر، للإنسان البحریني، ولعلّ التنافس الیوم للانخراط في الترشح لعضویة مجلس النواب والمجلس البلدي أحد أهم الإصلاحات التي انتهجها صاحب الجلالة الملك المعظم حمد بن عیسی آل خلیفة ملك مملكة البحرین، وها هي الأیام تقترب للانتخابات التشریعیة للفصل التشریعي الخامس لتواصل مسیرة النجاح، بعد تجربة 16 عامًا من الريادة البرلمانیة والبلدیة. لا شك ان انتخابات 2022 ستكون أكثر نجاحًا، ولها دور متمیز مستقبلاً بعد النجاح لدورات الانتخابیة السابقة، والتي أثبتت أهمیتها ونجاحها في عدة دورات انتخابیة، وها هي الیوم تستمر وبدأ الإعداد والتحضیر لها، وسط أصداء إعلامية في مختلف وساٸل الإعلام والقنوات الإخباریة والمحللین والمراقبین الدولیين، إنه فعلاً حدث مترقب مهم بالنسبة للمتابعین والذي فعلاً یحظى برعایة سامية واهتمام بالغ من لدن جلالته؛ لیرسم المواطن البحريني بذلك الحدث المهم تواجده في الخريطة الدولية بشكل بارز وحضور له ألقه وأهميته في المحافل الدولية المختلفة.
ها هي المجالس البحرینیة بدأت تستعید عافیتها بعد (جائحة كورونا) بحدث له زخم مهم یتمثل في مناقشة ومداولة ذلك الحدث الانتخابي المهم وفعالیاته المختلفة لترسم حضور مهم وحوارات وتنافس انتخابي وسط مشاركة لشباب والمرأة ورجال البحرین من مختلف الجهات، الكل متعطش للمشاركة، فكل مواطن ومواطنة له حقّ الترشح والانتخاب والاختیار وترشیح من یمثله لأجل العمل لمرحلة القادمة من داخل أروقة مجلسي النواب والمجالس البلدیة، بمباركة شعبیة واهتمام بالغ من صاحب العظمة الملك المفدی حمد بن عیسی آل خلیفة ملك مملكة البحرین حفظه الله ورعاه.

المصدر:  ناصر محمد نمي

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها