النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 12234 الخميس 6 أكتوبر 2022 الموافق 10 ربيع الأول 1444
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:13AM
  • الظهر
    11:26AM
  • العصر
    2:48PM
  • المغرب
    5:19PM
  • العشاء
    6:49PM

العدد 12209 الأحد 11 سبتمبر 2022 الموافق 15 صفر 1444

رسالة مفتوحة للعام الدراسي الجديد

رابط مختصر
في البدء نبارك لأحبتنا وأمل وطننا الحبيب، الطلبة والطالبات في جميع مدارس البحرين، الحكومية والخاصة، قدوم عامكم الدراسي الجديد، الذي نأمل أن تكون حلته التربوية والتعليمية أيضًا جديدة، كيف لا وهو الذي جاء بعد المكافحة المريرة لفيروس كورونا، وبعد أن استطاعت الطواقم الطبية والتمريضية بكل اقتدار وجدارة من تخفيف أثره على الإنسان في بلدنا البحرين، ولا يفوتنا أن نشكر هؤلاء ونقصد الأطباء والطبيبات والممرضين والممرضات والفنيين والفنيات، الشجعان الأوفياء لوطنهم ولجميع أهله، الذين وقفوا في الصفوف الأمامية بكل بقوة وثبات لمكافحته، ونتمنى للمتطوعين منهم أن لا يكونوا عاطلين بعد كل ما قدّموه للوطن للمواطن والوافد والأجنبي على حد سواء.
ونتمنى لطلبتنا وطالباتنا في المراحل الدراسية الثلاث وفي الجامعات الحكومية والخاصة، عامًا دراسيًا جميلاً في عطاءاته العلمية والتحصيلية ونتائجه النهائية، وخاليًا من كل المنغصات والمعوقات والصعوبات والتحديات القاسية، وأن تكون مدارسهم مجهزة بكامل احتياجاتها المدرسية، وأن لا تعاني من نقص في كوادرها الإدارية والتدريسية، ولا في بيئتها التعليمية، ولا في فصولها ولا في مكيفاتها، ولا في ساحتها وأفئنتها ومختبراتها وصالاتها الرياضية، ولا في وجباتها الغذائية التي تقدّمها لأولادنا وبناتنا أثناء الفسح، ولا في احترازاتها واحتياطاتها الصحية، ونتمنى لكم أن تحصلوا في مدارسكم على جودة في التربية والتعليم، بكل ما تحمله هذه العبارة من معانٍ تريوية وتعليمية راقية.
ونتمنى للهيئتين، الإدارية والتعليمية في مدارسكم القيام بمهامها التربوية والتعليمية المنوطة بهما بأكمل وجه، وأن تكونا سببًا في تشويقكم لطلب العلم، وتحفيزكم للحصول على أفضل النتائج، ونتمنى لكل متفوق من الطلبة والطالبات في الثانوية العامة بجميع المسارات التعليمية الحصول على بعثات دراسية في الرغبات التعليمية التي يستحقونها، ونتمنى لكم أن تكونوا مبادرين ومشاركين بفعالية في النشاطات المدرسية المتنوعة، لكي تصقلوا مواهبكم وتزيدوا من مهاراتكم وإبداعاتكم، في القيادة والخطابة والقراءة وتحليل المعلومات والمعارف والإستنتاج منها المفاهيم العلمية الصحيحة، وأن تستفيدوا من المواقع الإلكترونية العلمية في توسعة مدارككم في مختلف المجالات التعليمية.
ونتمنى لكم لا تتوقفوا ولا تتراجعوا ولا تتراخوا ولا تتقاعسوا في كل الأحوال والظروف عن طلب العلم، كونوا أقوى من كل التحديات، أثبتوا أنكم قادرون على تخطيها والوصول بأنفسكم إلى بر الأمان كما يقولون، كونوا للعلم عشاقًا وللأخلاق نبراسًا ولاحترامكم وتقديركم لإدارات مدارسكم ولمعلّميكم المخلصين قدوة.
فالتكن آراؤكم ومقترحاتكم وملاحظاتكم حكيمة، أسهموا بوعي في تحسين التعليم في بلدكم الحبيب، فأنتم الركيزة الأساسية في العملية التعليمية التعلمية، بكم يزدهر التعليم، وبكم يتطور عطاء الإدارات التعليمية وبكم يرتقي المعلم، وبكم يتحقق أمل الوطن والمواطن، فأنتم عماد المستقبل، لا تستهينوا بقدراتكم ولا تسمحوا لليأس أن يتغلل في نفوسكم، وأعلموا أنه لا يأس مع الحياة، الله جلّت قدرته خلقكم من أجل أن تعمروا الأرض بالعلم والعمل الجاد، وأعلموا أن من زرع حصد، ومن سار على الدرب وصل، وأن لكل مجتهد نصيب. كونوا أيها الأحبة في أعلى مراتب الإيجابية مع إداراتكم المدرسة ومعلميكم وأقرانكم الطلبة وأسركم، حاسبوا أنفسكم قبل أن تحاسبوا، لا تجعلوا غيركم أحرص عليكم من أنفسكم في طلبكم للعلم، وفقكم الله تعالى لما فيه خير التعليم في بلدكم الغالي.
المصدر: سلمان عبدالله

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها