النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 12133 الإثنين 27 يونيو 2022 الموافق 28 ذو القعدة 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:14AM
  • الظهر
    11:41AM
  • العصر
    3:06PM
  • المغرب
    6:34PM
  • العشاء
    8:04PM

العدد 12130 الجمعة 24 يونيو 2022 الموافق 25 ذو القعدة 1443

الأبناء والعطلة الصيفية

رابط مختصر
يختلف مفهوم العطلة الصيفية لدى عدد من الآباء وأولياء الأمور، فمنهم من يرى أن العطلة الصيفية هي التحرر من كل الالتزامات والتسيب في الأوقات، ويراها البعض أنها فرصة لتدارك ما يعانيه الأولاد من نقص في بعض المواد الدراسية، فتبدأ مرحلة جديدة من التعلم من الصباح إلى المساء، في حين يراها آخرون فرصة سانحة للجمع بين الترفيه والتعلم، وممارسة عدد من الأنشطة المفيدة التي تسهم في بناء شخصية الطفل. وقد أجمع الخبراء في مجال تربية الطفل أن الصيغة المثلى لقضاء عطلة صيفية متميزة، هي الجمع بين الترفيه والتعلم، وممارسة عدد من الأنشطة المفيدة المساعدة على بناء شخصية الطفل وانفتاحه على شؤون الحياة.
ويؤكد الخبراء أن العطلة الصيفية ذات أهمية كبرى بالنسبة للأطفال، فأهميتها قد تضاهي فترة الزمن المدرسي، فهي وسيلة متميزة ليحظى الأطفال ببرامج مختلفة تجمع بين التعليم والتربية والترفيه، وبناء شخصية متوازنة لدى الأطفال. ومن ثم تظهر الحاجة الماسة لوضع خطة محكمة للاستفادة من هذه الفترة الصيفية. كما يجب العمل على تغيير تلك النظرة السائدة لدى أغلب الآباء من أن العطلة الصيفية هي فترة لهدر الأوقات والتحرر من كل الالتزامات، بل يجب أن نرسخ في الأذهان أن هذه الفترة الزمنية فرصة جدا مهمة لممارسة عدد من الأنشطة خصوصا تلك التي تسهم في بناء الشخصية المتوازنة لدى الأطفال، وتغرس فيهم حب العمل الجماعي والتعاون والتطوع.
يندرج التخطيط إلى مفهومين او اتجاهين؛ الاتجاه الأول هو تطوير الميول وتنمية الشغف لديهم من خلال زيادة الاطلاع والمعرفة لدى الطلبة من خلال التسجيل في البرامج التي يتم طرحها من قبل المعنيين في وزارة التربية والتعليم من خلال أقسام مصادر المعرفة والأندية الصيفية التي تحتضنها وزارة التربية والتعليم، إذ تشمل عدة برامج إثرائية مختلفة مثل مسرح العرائس والامثال الشعبية والألعاب التراثية وصناعة الربورتات وقراءة قصة وعبرة وتلخيص كتاب وعبرة، وتنمية مهارة الرسم والتلوين وغيرها من البرامج المصاحبة.
أما الاتجاه الثاني فهو التسجيل في الأنشطة الرياضية التي تقدمها الأندية الرياضية في العطلة الصيفية مثل الألعاب الرياضية والسباحة أو لعبة الكاراتيه والشطرنج وكرة القدم، إضافة إلى استغلال الأماكن الترفيهية مثل المتنزهات العامة والمجمعات التجارية المنتشرة في محافظات المملكة، ويمكن أيضا لا ننسى استغلال بعض دور العبادة التي تقدم بعضها دروس في تعليم القرآن الكريم في مناطق المملكة، كل ما سلف قد يصنع أو يحقق بعض التوازن في شغل أوقات الفراغ والابتعاد بقدر الإمكان عن السهر الطويل المصحوب بهستيريا الادمان في الألعاب الإلكترونية التي تذهب كثير من صفاء الدهن والبصر وتجعل ذاكرة الأبناء جوفاء مغلقة كما يقول المثل: لقد أسمعت لو ناديت حيا ولكن لا حياة لمن تنادي.

رائد البصري
تربوي واختصاصي مصادر المعرفة

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها