النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 12099 الثلاثاء 24 مايو 2022 الموافق 23 شوال 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:19AM
  • الظهر
    11:36AM
  • العصر
    3:02PM
  • المغرب
    6:22PM
  • العشاء
    7:49PM

العدد 11976 الجمعة 21 يناير 2022 الموافق 18 جمادى الآخر 1443

المنتج الزراعي الوطني بالأسواق الكبرى

رابط مختصر
ليكن دائماً شعارنا كلنا مع دعم المنتج الوطني ليرى الجميع أنه عزنا وفخرنا وحاضرنا ومستقبلنا. لقد أنعم الله عز وجل على مملكة البحرين بالكثير من الصناعات والسلع، ولعل من أهمها المنتج الوطني الزراعي وبأيدٍ بحرينية، وهي تستحق الكثير من الدعم والخطط للتطوير من خلال تبني وزارة التجارة والصناعة والسياحة، والعمل على تخصيص ركن أو زاوية في الأسواق والسوبر ماركتات الكبرى لعرض المنتج الوطني الزراعي البحريني؛ لتأكيد وتعزيز المنتج الوطني واتاحة الفرصة للمواطن والمقيم للوصول لهم بكل يسر وسهولة، مما يتيح لهم فرصة العرض وطرح منتوجاتهم الجديدة والتوسع في الإنتاج مستقبلاً.
كذلك المبادرة على إبرام صفقات مع شركات تتيح الفرصة للمنتج الوطني لعرض وتسويق منتجاتهم الزراعية في أكبر الأسواق والتوسع فيها، والمبادرة بالمنتج الوطني بشكل واضح والتسهيل على المستهلك للوصول إليه في جميع فروع المجمعات التجارية، والعمل لاحقاً على ضم جميع المنتجات للشركات الوطنية، خاصة وأن المواطنين يقبلون على المنتج الوطني بشكل كبير.
وهذا طبعاً سوف يشجع المنتجين مستبقلاً على التوسع في الإنتاج والتسويق ومضاعفة مبيعات المنتج الوطني، خاصة وأنها تتمتع بمواصفات عالية وجودة وأصبحت أحد الخيارات الأساسية للمستهلكين في الأسواق، كما انها تطرح في الأسواق بأسعار تنافسية قياساً بالمنتجات المستوردة وخلوها من تكاليف الشحن والنقل، مما يعزز من تنافسيتها، كما أنها تطرح بشكل طازج في الأسواق فور انتاجها مما يزيد من منفعة المستهلك، فضلا عن أن هذه المنتجات الوطنية بدأت تتنوع من حيث الإنتاج وتتوسع في السوق المحلي بشكل متسارع، وطرح مثل هذه المبادرة التي سوف تساهم فيها وزارة التجارة والصناعة بالتعاون مع جميع الجهات سوف تتيح الفرصة للمزارع البحريني لعرض وتسويق منتجاته بكل اريحية في أكبر المتاجر الاستهلاكية وبما يسهم في تنمية الاقتصاد المحلي.
كما أشيد بالجهود التي تبذلها الحكومة الموقرة متمثله في وزارة الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني التي تعكس الحرص الكبير على اقامة سوق المزارعين، ودعم المزارع البحريني وتوفير طرق تمكنه من تسويق منتجاته وضمان نمو واستمرار سوق المزارع البحريني بعد النجاح المشهود واللافت الذي تحقق خلال استمرارية اقامته، وبفضل دعم الحكومة الموقرة والجهود الوطنية من أجل دعم المزارع البحريني، وهو فرصة كبيرة للمزارعين البحرينيين لعرض انتاجهم الزراعي في حاضنة زراعية جذابة وبشكل حضاري يخدم الأهداف الرامية للنهوض بالقطاع الزراعي وتعزيز الأمن الغذائي في مملكة البحرين، وهو ما يعزز الإرث الزراعي البحريني العريق الضارب بجذوره في عمق التاريخ في أرض مثمرة وواحة خضراء كانت تزرع وتحصد بأدوات زراعية تاريخية خاص بالإرث الزراعي البحريني يتضمن الآلات الزراعية التي كانت تستخدم قديماً للزراعة والحرث والغرس والحصاد، ولكل من ساهم في جعل المملكة جنة خضراء وبلد للمليون نخلة، الأمر الذي يعد إضافة جديدة تتميز البحرين وتحرص عليه دائماً للتطوير والتنوع في المنتج الوطني ليكون اداة جذب للزوار مما يصب في دعم المنتج الزراعي البحريني الوطني.

أحمد عبدالله العقاب

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها