النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11854 الثلاثاء 21 سبتمبر 2021 الموافق 14 صفر 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:06AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:58PM
  • المغرب
    5:36PM
  • العشاء
    7:06PM

العدد 11848 الأربعاء 15 سبتمبر 2021 الموافق 8 صفر 1442

اللــــي يعيــــــش يامــــــا يشــــــوف

رابط مختصر
مثل مصري قديم متداول، ومعروف كثيرًا حتى لدينا أهل الخليج، عشنا على مدى سنوات طويلة نسمعه ونردده، ومع مرور الوقت كبرنا وشفنا هذا المثل «اللي يعيش ياما يشوف»، فرأينا وتعلمنا الكثير بأنه لا حدود لاختلافات البشر، والعقول والأفهام تختلف كما تختلف بصمات أصابعنا، وكلما اختلط البشر تعلموا أكثر وشافوا أكثر، وكلما عاشرت أكثر دهشت أكثر لما ترى وتسمع، ليس ضروري ولا حتمي أن تتفق مع جميع البشر، ولكن المهم في ذلك أن تتقبلهم وتتأمل طريقة تفكيرهم وأسلوب معيشتهم، كلما كان فكرهم مخالفًا كلما كان لديهم شيئا ليضيفوه لقاموس الحياة.
ترمينا الحياة على شواطئها لنرى كل ما هو مختلف وجديد، وأحيانًا ما نعجب ونذهل منه، ربما لاختلاف طريقة تفكيرنا، وربما لاختلاف بيئتنا التي عشنا بها، يكون الاختلاف جيدًا أحيانًا، ويكون الاختلاف غريبًا أحيانًا أخرى، لتجد نفسك تمضي على واقع هذا المثل «اللي يعيش ياما يشوف»، بحكم الظروف التي قد تمر بالإنسان، أو بحكم مجريات الحياة تضطر للتعامل مع كثير من أنواع البشر وأجناسهم لترى وتكتشف حينها بأنهم ليسوا سواء، لا بالشكل الخارجي ولا بالمضمون الداخلي، ويبقى هنا ماذا تعلمت؟ وماذا اكتسبت من هذه التجربة؟
حياتنا كلها تجارب تعصف بنا الأيام ونتجرع مرارتها، ونشعر بأنها تقسو أحيانًا كثيرة، ولكن إن نظرنا لها من جانب آخر نجد في كل تجربة خبرة جديدة اكتسبناها، بل ونجد أنفسنا استخلصنا منها كل ما من شأنه أن يجعلنا أقوى وأصلب، ولو راجعنا أنفسنا وتأملنا هذه التجارب بعد فترة لوجدنا بأننا تعلمنا منها الكثير والمفيد، وكما هو الحال فالأيام الهادئة الجميلة التي تجعلنا نستشعر نعم الله علينا ونتأمل كل ما بهذا الكون من خيرات ونعم وجب الشكر عليها.
يأتي أحيانًا في حياتنا أشخاص على هيئة دروس نحسن الظن بهم، نتعايش معهم، ونعطيهم كل الثقة والحب والاحترام لنكتشف بعدها بأن حسن الظن بهم كان خطأ لا بد من دفع ضريبته، وبأنهم ليسوا كما اعتقدنا بل خابت بهم الظنون، لا يهم ذلك، المهم أن تبقى أنت أيها الإنسان الواثق الثابت على القيم والمبادئ، فكن أنت كما أنت مهما أختلف الناس والأشخاص من حولك، وحاول دائمًا أن تكون ثابتًا على قيمك وسلوكك.
تعلم دائمًا ان تنتقي الأشخاص في حياتك فلا تدخل فيها إلا الصالح والنافع لأن كل عقل هو عالم قائم بذاته، فالسياحة في عقول الآخرين متعة لا يعرفها إلا من جربها، فهناك العقول الخصبة التي ننهل منها كل ما هو جيد ومفيد ويزيد من مداركنا وإدراكنا، هناك عقول لا يستهان بها ولا بطريقة تفكيرها التي لديها من الحكمة ما نعجز عن وصفة، للسياحة فيها فائدة ومتعة كبيرة، وأنت تتجول فيها تجد نفسك قد قطعت الأرض سيرًا على الأقدام لتنهل منها كل ما هو جيد ومفيد، ويأتي الآن دورك في الانتقاء وإيجاد العقول التي تناسبك وتستطيع التعايش معها، وليس كل البشر قابلين للتعايش معًا.
ويبقى المثل هنا قائمًا في حياتنا كلها، ولو أمعنا النظر قليلاً ونحن نقرأ هذه السطور واسترجعنا شريط حياتنا حتما سنجد بأن قد مررنا بتجربة ما، أو بمواقف أو أشخاص ينطبق عليها هذا المثل «اللي يعيش ياما يشوف»، وتبقى لي أمنية بأن يجمعني الله وإياكم بأصحاب القلوب والعقول النيرة النقية، وإذا عشت ياما حتشوف!!
لينا محمد التميمي

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها