النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11857 الجمعة 24 سبتمبر 2021 الموافق 17 صفر 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:30AM
  • العصر
    2:56PM
  • المغرب
    5:33PM
  • العشاء
    7:03PM

العدد 11795 السبت 24 يوليو 2021 الموافق 14 ذو الحجة 1442

وطن الأمان والطموح.. وطني البحرين

رابط مختصر
الوطن.. هو العش الذي يحتضن جميع أبنائه، الوطن هو الأب الذي يشعر أبناؤه في كنفه بالأمن والأمان والذي يدرأ الخطر عن أبنائه، الوطن أيضًا كالأم التي تبقى عيناها ساهرتين في سبيل تلبية جميع حاجات أبنائها.. ذلك هو الوطن.. وماذا أحكي لكم عن وطني!!! وطني أرض السلام والأمان، وطني مهد الحضارات، وطني وطن الأمجاد، وطني أجمل الأوطان.. وطني حبيبي البحرين..
إن مملكة البحرين تزخرُ بإنجازاتها في جميع الأصعدة المحلية والعالمية، وعلى مستوى جميع المجالات العلمية والاقتصادية والسياسية، فالبحرين استطاعت أن ترتقي سلّم النجاح والتطور بعد النهضة الديموقراطية التي أقرّها حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البحرين المفدى، والذي استطاع الشعب البحريني من خلاله أن يحصل على حقه في حرية التعبير، كما وأن دور المرأة تجلّى بأبهى صوره بعد هذه النقلة الحضارية، فاستطاعت المرأة البحرينية الوصول للعالمية بإنجازاتها وأعمالها على جميع الأصعدة السياسية والرياضية والاجتماعية، بل وأنها شاركت في الانتخابات الوطنية واستطاعت الحصول على كرسيّها في المجلسين النيابي والبلدي، وبالتالي إثبات كفاءتها وجدارتها..
كما أن البحرين وفي ظل جائحة كورونا «كوفيد-19»، أثبتت أنها في مصاف الدول المتقدمة، بل وأفضل، وذلك من خلال قدرتها على التصدي لهذه الجائحة في ظل إجراءات اللجنة التنسيقية لمجلس سمو ولي العهد الأمير سلمان بن حمد آل خليفة رئيس الوزراء الموقر ولي العهد الأمين، ولي عهدنا الذي صَعَقَ كبار الدول بحكمته وذكائه وجدارته من خلال الإجراءات التي أقرّها في سبيل التصدي للجائحة، وفي سبيل مساعدة المواطن البحريني في ظل هذه الظروف الصعبة..
وبمثل هذا الوطن نفتخر، وبمثل قيادتنا الرشيدة نفتخر، نعم أفتخر أنني ابنة مملكة البحرين، وأنتمي لها، وأتباهى بهذا الوطن دومًا، وأحمد الله على هذه النعمة العظيمة التي فقد الإحساس بها فئة قليلة ضالة تسعى للنيل من أمن وأمان مملكة البحرين، وتشويه سمعتها، فكم ممن لا وطن له، وكم ممّن يحلمُ بوطن يحتضنه،وكم ممّن يحلمُ أن يكون بحرينيًا!!
إن هذا الوطن الذي قدّم لنا الكثير والكثير يجب علينا الحفاظ عليه وصون مكتسباته، فهو إرث أبنائنا، وعليه يجب علينا التلاحم والتكاتف والحفاظ على أمنه واستقراره، وتقديم الولاء والطاعة لولاة أمورنا، والوقوف جنبًا إلى جنب جميع الوزارات الحكومية في المملكة والتعاون معها لنشر الاستقرار، والتماسك لتحقيق المزيد من التقدم والرفعة لهذا الوطن..
شكرًا لكم سيّدي جلالة الملك المفدى على جميع ما قدّمتموه في سبيل هذا الوطن، شكرًا لولي عهدنا الأمين الأمير سلمان على أخذه بيدنا والمضي بثبات نحو التقدم والنجاح، شكرا لوزارة الداخلية وقوة الدفاع والحرس الوطني الذين هم الحصن الحصين لمملكة البحرين الغالية، وشكرًا لجميع الوزراء والمواطنين الذين لهم لمسات وبصمات خالدة في إدارة عجلة التنمية والتطور لمملكة البحرين وفي ممارسة أعمالها بجميع إخلاص ونجاح رغم الظروف الصعبة التي مرّت بها المملكة، شكرًا لكم.. حفظ الله مملكة البحرين بحرين العز الكرامة.
وبمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك أتشرّف بأن أرفع أسمى آيات التبريكات وأجمل التهاني بالعيد السعيد إلى مقام حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، ملك مملكة البحرين، وإلى صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة، ولي العهد الأمين، رئيس الوزراء، وإلى الأسرة المالكة الكريمة وشعب البحرين الوفي والأمة العربية والإسلامية.. أعاده الله على الجميع بالخير والبركة.

المصدر:  حنان بنت سيف بن عربي

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها