النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11857 الجمعة 24 سبتمبر 2021 الموافق 17 صفر 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:30AM
  • العصر
    2:56PM
  • المغرب
    5:33PM
  • العشاء
    7:03PM

العدد 11795 السبت 24 يوليو 2021 الموافق 14 ذو الحجة 1442

وعادت فرحة البحرين

رابط مختصر
رويدًا رويدًا تكتسي البسمة والفرحة وجه المجتمع البحريني وتعود للحياة عافيتها مكتسية أحلى حلل الفرح والبهجة والسرور بعد مضي أشهر وأشهر من الخوف والهلع والفاجعة مع تفشي ظاهرة كورونا (كوفيد-19)، تلك الجائحة التي اجتاحت الكون والبشرية ككل لتخلّف معاناة كانت متواصلة اجتاحت العالم ككل لم تفرّق بين شخص عن آخر ومحظوظين أولئك الأشخاص الذين يلتزمون بالوقاية ويتبعون الإرشادات وينضبطون في البيت والعمل والرحمة والخلود لأولئك الأشخاص الذين قضوا نحبهم بذلك الوباء الخبيث، والذي أخذ حياتهم منا ليرحلوا لعالم آخر إنه عالم الموت!
وبحمد من الله العلي العظيم ها هي الحياة والوضع يتحسّن في البحرين بدأت «المولات» تفتح أبوابها وبدأت الحياة تدبّ في شوارعنا وفرجاننا وبدأ صخب الحياة وضجيج يومياتها تعود في الشارع في «المولات» في الأسواق في المنتزهات في الألعاب وفقًا لضوابط أكثر انضباطية بعيدين كل البعد عن التجمعات والازدحامات، وبعون الله ستشهد الأيام القادمة انفراج تام وتتعدى البحرين تلك الجائحة وتكتسي ثوب العافية.
فعلاً إنها رسالة إلهية للبشر في ذلك الكون واختبار إلهي ليعرف مدى تحمّلنا ونقف وقفات مع الذات لنراجع حساباتنا ونراجع أعمالنا، والتي هي بكل تأكيد في لوح محفوظ لله جلّ جلاله وآلية الحساب وآلية النشور (سبحانك ربي لا علم لنا إلا ما علمتنا)..
رسالة إلهية تلك الجائحة كورونا (كوفيد-19) للبشر ليثبتوا قوة الإيمان وقوة العمل وقوة الإيمان بالقدر خيره وشره، إن قوة الإيمان تخلّد فينا روح الالتزام والانضباط والعمل لما فيه الحد من ذلك المرض المتفشّي في المجتمعات ككل.
كما أن ذكر الله سبحانه وتعالى والتسبيح والاستغفار وقوة إيماننا بالله جلّ قدرته لها دور في تعزيز الانتماء لتشريعات الإسلامية السمحاء وفقًا لكتاب الله جلّ جلاله القرآن الكريم وسنة رسولة الكريم محمد صلى الله عليه وسلم.
ولقد كان لفريق البحرين الوطني جهود مستمرة ونشطة كانت لها الأثر الطيب والنتائج الإيجابية في كيفيه التعامل مع ذلك الوباء والحد منه ومحاصرته، جهود قادها صاحب السمو الملكي الأمير /‏ سلمان بن حمد بن عيسى آل خليفه حفظه الله ورعاه ولي العهد الأمين رئيس مجلس الوزراء، جهود متواصلة الليل بالنهار، جهود حظيت بتقدير المجتمع الدولي ومنظمة الصحة العالمية. كانت لها بصمات أسهمت في احتواء ذلك المرض وتلك الجائحة، وخطت مملكة البحرين خطوات كلها ثقة لتجاوز تلك الأيام العصبية مع تلك الجائحة.
ها هي البحرين اليوم تنعم بالصحة والعافية (لأن العقل السليم في الجسم السليم وكذلك الوقاية خير من العلاج)، كلما حرصنا على الوقاية واتباع الإرشادات والتوجيهات كلما كنا متعافين وننعم بالصحة والعافية والأمان.
ها هي البحرين بحمد الله في حال أفضل، وها هي بوضع أحسن وتخطو خطوات عظيمة لمجتمع واعٍ ملتزم ومنضبط يعمل لما فيه الصحة والأمان من ذلك الوباء المنتشر (كوفيد-19) وبفضل المجتمع البحريني والمقيمين كانت البحرين نبراسًا يُقتدى به في مواجهة مثل تلك الأزمات الطبيعية العابرة للقارات والمحيطات والبحار، البحرين بخير وفي خير وتقدم وازدهار، وذلك ما أثبتته الأيام وتثبته الوقائع دمتم بخير سالمين.
المصدر:  ناصر محمد نمي

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها