النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11651 الثلاثاء 2 مارس 2021 الموافق 18 رجب 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:42AM
  • الظهر
    11:50AM
  • العصر
    3:10PM
  • المغرب
    5:39PM
  • العشاء
    7:09PM

العدد 11643 الإثنين 22 فبراير 2021 الموافق 10 رجب 1442

بعد أن أُغلقت جميع الأبواب في وجهي!

رابط مختصر
أناشد من صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس الوزراء، حفظه الله، مساعدتي بعد أن أُغلقت في وجهي جميع الأبواب، إذ إنني أرملة بحرينية حصل زوجي رحمه الله قبل وفاته على وحدة سكنية في منطقة إسكان سترة، سكنت فيها زوجته الأولى مع أبنائها.
وكوني زوجته الثانية ليس لديّ مكان للعيش والاستقرار فيه ولا يمكنني العيش معهم في المنزل نفسه لأنه لا يتسع لنا جميعا، كما أنني تحدثت معهم مقترحة عليهم ببناء دور إضافي لي أنا وأبنائي ولم يوافقوا؛ لأنه لا يكفي ولا يمكن للمنزل التحمّل لأكثر من 3 طوابق، كما أنني تقدمت بطلب الى وزارة الإسكان ولم يحصل أي شيء، حتى أنني لم أحصل على رقم لطلبي الإسكاني، كما أنني عاطلة عن العمل ولديّ (ابنة تبلغ من العمر 22 عامًا مازالت تدرس، وابن يبلغ من العمر 8 أعوام مصاب بنقص الخميرة والسكلر وهو طالب في المرحلة الابتدائية)، ويحتاج أبنائي لمصاريف لا يمكنني تلبيتها، وهذا ما اضطرني الى الخروج من الشقة الإيجار والعيش مع أختي في جزء بسيط من منزلها؛ لأنني لا أستطيع دفع إيجار الشقة الشهري البالغ 150 دينارًا بحرينيًا وقسط سيارة ابنتي البالغ 105 دنانير، لذا أرجو من سموكم الكريم مساعدتي في مصاريفي وأيضًا الحصول على وحدة سكنية، كشقة تمليك، لتكون منزلاً لي أنا وأبنائي وتكون مكان استقرار لي ولهم؛ لأنني لا أستطيع توفير احتياجات المنزل ومتطلبات الحياة الصعبة مع دفع إيجار شهري وأقساط سيارة والضغوطات والديون غير المتوقعة، فأنتم تعلمون كيف تصارع الأرملة وتواجه الحياة مع أطفالها، ولا يخفى عليكم تكاليف الحياة اليومية التي أمر بها.
ألتمس من سموكم الكريم النظر في رسالتي هذه بعين العطف والرحمة، والرأفة بي وبأبنائي وحل مشكلتي، وإن مشكلتي هذه ليست بمعسرة عليكم، لذا أرجو منكم النظر في أمري للحصول على وحدة سكنية أو مساعدة تعينني لأتمكن من دفع الإيجار ودفع الأقساط والصرف على أبنائي في أقرب وقت ممكن، وأتمنى من الله ثم منكم مساعدتي ومد يد العون، جعله الله في ميزان حسناتكم.
البيانات لدى المحرر

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها