النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11656 الأحد 7 مارس 2021 الموافق 23 رجب 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:37AM
  • الظهر
    11:49AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    5:43PM
  • العشاء
    7:13PM

العدد 11606 السبت 16 يناير 2021 الموافق 3 جمادى الآخرة 1442

نجل الرئيسة زينل.. وبرنامج «وطني»

رابط مختصر
تألق برنامج «وطني» الذي ممكن أقول بأنه: اسم على مسمى. تألق من جانب اهتمامه بالطاقات البحرينية وبكل المواضيع التي تصب باسم البحرين. وفعلاً إنه برنامج وطني، حيث لفتتني استضافة أحد الشباب يسمى محمد إسماعيل، باحث في مركز الدراسات الاستراتيجية والطاقة.
الهدف من استضافة محمد إسماعيل، هو لعرض تلك الحزم من الإنجازات التي حققها منذ كان صغيرًا إلى اليوم هذا - حيث تم إطلاق عنوان الاستضافة بـ «محمد إسماعيل... مثال متميز للشاب البحريني المنجز والطموح». بعيدًا عن إنجازاته اللامحدودة بمختلف القطاعات وتألقه بكل الأصعدة والتميز في تلك المحطات التي توقف بها، أود التطرق لحواره والصورة الأساسية التي ظهرت لي كمشاهد من حديث محمد، ألا وهي «بلادي».
انبهرت بكمية الوطنية والولاء المزروع في محمد، رأيت فيه حبه للبحرين وحرصه الشديد والتام من أجل رفع اسم البحرين أينما كان. جعل البحرين من أولوياته في كل إنجاز يجتهد به، وكرر في أثناء حواره كلمة قد تكون متكونة من بعض حروف ألا وهي تحمل معاني عريقة وعميقة وعظيمة والتي كانت: «بلادي».. وتم يكررها ليترجم محبته للبلد. وهذا هو المطلوب، أن تكون الطاقة الشبابية محبة لوطنها ومخلصة في احترامها وتقديرها حتى ولو بالقليل.
كما لا أنسى أن أستذكر مفاجأة محمد بمشاركة اتصال مباشر من قبل فوزية بنت عبدالله زينل رئيسة مجلس النواب الموقرة، والدة محمد إسماعيل، والتي تفضلت بالتحدث عن مدى اجتهاد نجلها محمد في الوصول لأحلامه ويحققها حاملاً اسم البحرين أولاً. كما اكدت معاليها ان محمد كان منذ الصغر هو من يطلب ويقترح للمشاركة والتوجه نحو خططه وتحمله للمسؤولية؛ ذلك أيضًا من أجل رفع علم بلدنا العزيز. وأعربت والدته عن مدى فخرها ليس بمحمد فحسب إنما بالشباب البحريني أجمع.
كما اقولها مباشرةً لمحمد، البحرين فخورة بك وبأمثالك الذين يقدمون كل ما يملكون من أفكار أو مشاركات أو أي فعل يقومون به، وذلك بإصرار أن مملكتنا الحبيبة تكون جزءًا أساسيًا منه. بوركت الرئيسة على تربيتها الصالحة لابنها وغرس مفاهيم الوطنية والولاء للبلد منذ صغره حتى أن اثمرت تلك المحبة والانتماء للبحرين. شكرًا برنامج وطني لاهتمامكم المستمر وللدعم اللامحدود الذي يحظى به أبناء الوطن من خلال السماح لهم بالتألق في شاشة التلفزيون وإظهار الإنجازات والمكتسبات الوطنية.

المصدر: عبدالرحمن جليل الشيخ

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها