النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11445 السبت 8 أغسطس 2020 الموافق 18 ذي الحجة 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    5:07AM
  • الظهر
    11:43AM
  • العصر
    3:13PM
  • المغرب
    6:19PM
  • العشاء
    7:49PM

العدد 11413 الثلاثاء 7 يوليو 2020 الموافق 16 ذو القعدة 1441

سنوات عملي الـ 12 ذهبت أدراج الرياح!

رابط مختصر
أنا شاب فصلت من عملي في إحدى الجهات الحكومية قبل 9 سنوات على خلفية سجني في إحدى القضايا، وقد رفضت الوزارة المعنية إعادتي إلى عملي، والأدهى من ذلك حرماني من مبلغ التأمين، إذ عندما راجعت الهئية العامة للتأمينات الاجتماعية لأتأكد من سنوات عملي البالغة 12 عامًا اكتشفت أنه لا يوجد مبلغ تأميني لي! فهل يعقل أن تنسف سنوات عملي وجهدي طوال تلك السنوات واعتباري كأنني عاطل عن العمل؟ أين ذهبت سنوات خدمتي؟ علمًا بأن فصلي عن العمل قد سبب لي تبعات مالية كثيرة حتى أصبحت مديونًا وملاحقًا من المحاكم، وكل حساباتي البنكية مغلقة. وعلى إثر ذلك حرمت من علاوة الدعم المالي لذوي الدخل المحدود بسبب «الحجز على حساباتي»، أي إنني لا أستفيد من أي دعم حكومي يصرف في حساباتي. السؤال الذي يفرض نفسه، هل يجب أن يحكم على المسجون أن يبقى سجينًا طوال عمره وإن كان خارج السجن؟ لماذا ترفض الجهات الحكومية توظيفه وتجعله عالة على أهله ومجتمعه ومجردًا من كل حقوقه حتى بعد أن يأخذ جزاءه؟
مواطن

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها