النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11445 السبت 8 أغسطس 2020 الموافق 18 ذي الحجة 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    5:07AM
  • الظهر
    11:43AM
  • العصر
    3:13PM
  • المغرب
    6:19PM
  • العشاء
    7:49PM

العدد 11409 الجمعة 3 يوليو 2020 الموافق 12 ذو القعدة 1441

وبعد ثلاثين عامًا من الرحيل

رابط مختصر
وعن عالمنا رحلت.. كنت صغيرة.. لا تتعدى أعوامي أصابع اليدين وبرحيلك..
فقد القلب أمنه لنصبح أنا والحزن فريقًا، فمن بعدك لمن أهدي الوردات؟
تلاحقني طيوفك في كل مكان رغم الهروب.. شوقي إليك يفوق الكلام
يفوق السطور.. كل الحروف.. شوقًا رفض الانصياع لأن يهدأ أو الانسحاب
شوقًا غادر شواطئ أفراح الحياة وموانيها وهناك سمعت الصدى..
إنها أصداء دقات قلبي داخلي تنادي شيئًا مفتقدًا لِم أنت يا قلب تقف هناك؟
على عتبات أطلال الذكريات أتراه فقدًا أم عواطف جياشه أم حزنا؟!
ليس حزنًا بل إحساس بأن أحد أبعاد حياتنا رحل ومن فرط الشعور أشيخ
كنت أنت قوامنا العمودي وحبي اليك بعده الأفقي
ليس هناك في الدنيا شيء يستحق البكاء عليه سوى الفقد.. والدي
رغم سنين عمري القليلة التي معك قضيتها وسنين الفقد الطويلة
لكني اليك أشتاق.. لا أحد يريد الإبقاء على الظلام حين تشرق الشمس
لا أحد يرفض الضوء في عتمة الليل، لكنه ألم الفراق أنت وحدك الايجاب
يا والدي وما سواك سلب مطلق في حلمي أراك.. تملأ القلب دفئًا بعد طول شتاء
وأنا أغزل لك من نبض الروح ظفيرة ومن ثنايا القلب أنسج ثوبًا أخضر
وتاجًا من العزة والكرامة.. فمن ذا الذي سيلومني حين بك أباهي ارتأيت الحب بين كل المخلوقات وحبي اليك له خصوصية الروح للجسد
شذى صوتك في متاهات قلبي يرنو.. حزين أنت يا قلبي في هذه الدنيا والغابات
لأنك لا تملك أن تمحو ما كتب.. حزين لأنك فقدت الحب الحقيقي
فلا يوجد حب في الدنيا يضاهي حب الأم والأب..
ومن بعدهما الحب الحقيقي يموت ولا يحتاج إلا لتعزيات..!
نور النعيمي

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها