النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11487 السبت 19 سبتمبر 2020 الموافق 2 صفر 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:06AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:59PM
  • المغرب
    5:37PM
  • العشاء
    7:07PM

العدد 11360 الجمعة 15 مايو 2020 الموافق 22 رمضان 1441

الحكمة الصينية

رابط مختصر
في أحد مقابلاتي مع رجل أعمال ناجح وجهت له سؤالاً بسيطًا، وهو كيف تتعامل مع من يغارون منك ويتحدثون عنك ليل نهار؟
كانت إجابته بسيطة وهي «أنا غير مهتم وأنا مشغول بعملي»، وهذا ما تقوم به الصين حاليًا.
اتهامات وجدل ونقاشات على أعلى المستويات ومن بدأ هذا هو الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، لكن الصين تسير بخطوات ثابتة وتستمر في التهام كل شيء.
كما أن الصين خسرت قليلاً خلال الفترة الماضية بسبب تداعيات الوباء، وعليها أن تستعيد كل شيء خسرته أضعاف مضاعفة.
أمريكا ومعها أوروبا فشلت فشلاً ذريعًا في إدارة الأزمة منذ البداية، ولقد وصل بها الأمر أن تستجدي الكمامات الطبية والمحارم الورقية، ولهذا وجد القادة أن يلقوا بسهام الاتهام على الصين وجعلها هي المسبب لكل ما جرى.
لا يمكن إزاحة الصين هكذا بكل بساطة فهي الممسكة بزمام الأمور، ولقد حصلت على كل هذا بعد سنوات شاقة من العمل، بينما أمريكا ومعها أوروبا تعتاش على الماضي الجميل والذي تغير الآن بالكامل.
روسيا كانت تمتاز بالمرونة والحياد، وهي تريد النهوض من جديد كما في سابق عهدها كاتحاد سوفيتي عملاق وتدرك المعطيات على أرض الواقع بدقة متناهية، ولهذا تعد الصين شريكًا أساسيًا لها بينما أمريكا وأوروبا شركاء لكن شركاء صغار لا حول ولا قوة لهم.

حسين علي غالب

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها