النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11316 الخميس 2 ابريل 2020 الموافق 9 شعبان 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:41AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    5:55PM
  • العشاء
    7:25PM

العدد 11307 الثلاثاء 24 مارس 2020 الموافق 29 رجب 1441

رحلتنا في 2020

رابط مختصر
حدثت العديد من الأمور في الآونة الأخيرة.. مررنا في الكثير من المحطات الجيدة ومنها السيئة هذه السنة.. وكانت أكبر بُقعة في العام 2020، التي أغرقت فيها الكثير من البشر، هو فيروس الكورونا الذي ظهر حديثًا وانتشر في أنحاء العالم بسرعة رهيبة.. وكما ذكرت في وزارة الصحة في مملكتنا الحبيبة، أن هذا الفيروس يعتبر من السلالة الجديدة الذي لم يسبق التعرف عليه من قبل في البشر.
وقد أصاب العديد بهذا الفيروس.. البعض أصيب به في سفره خارج البلاد.. والبعض انتقلت إليه العدوى من المخالطة بالمصابين في داخل البلاد، انتشر بشكل مُخيف جدًا.. إذ إن بلادنا الحبيبة لم تتوقف عن محاولة القضاء عليه، وشاركت في مكافحته الطاقم الطبية والمتطوعين والمتقاعدين، واحتجزت في الحجر الصحي من هو مريض بالفيروس، لكي لا ينقل العدوى لباقي الناس.. أغلقت المقاهي والمدارس والجامعات وجميع الأماكن المزدحمة، فعلت الكثير.. ولله الحمد استجاب البعض للعلاج وتعافوا منه، نشكر بلادنا الحبيبة على هذه الجهود العظيمة.. ولكن المثابرة من قبل الوطن ليست كافية، بل تحتاج الى تكاتف شعبها مع هذه الحملة.. من خلال الاستماع الى الإرشادات الصحية التي هي في صالحنا جميعًا..
ومازال البعض يرى حجم هذه المأساة صغيرة جدًا.. ويظن البعض الآخر أن هذا الداء بسيط مثل ارتفاع درجة الحرارة والسُعال.. ولكن هو أضخم مما يظنون، فهو يؤدي للموت المؤلم.. لقد فُجِعت عائلة المرأة البحرينية التي أنتقلت الى رحمة الله تعالى بسبب إصابتها بالفيروس.. ولم يستطع أحد من أفراد عائلتها تقبيلها، أو حتى توديعها.. دُفِنت ولم يستطع أحد الاقتراب منها.. بسبب هذا الداء الخطير، وللأسف الكبير مازال البعض لا يعي عُمق هذه الأزمة.. فهي بإمكانها سرقة أجمل الأوقات في حياة الناس.
فلنتكاتف معًا، دعونا نصبح يدًا بيد.. نتبع الإرشادات الصحية جميعا، لكي يتجاوز بلدنا هذه العاصفة المؤلمة والجميع بألف خير وسلامة.. فنحن جميعنا لا نُريد أن تقطف منا زهرة بسبب التساهل بهذا الوباء.. سنجتاز ما نحن فيه.. ستُزهِرُ أيامُنا القادمة بإذن الله..

آمنة سلمان

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها