النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11316 الخميس 2 ابريل 2020 الموافق 9 شعبان 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:41AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    5:55PM
  • العشاء
    7:25PM

العدد 11274 الخميس 20 فبراير 2020 الموافق 26 جمادى الثاني 1441

«أنت سمين.. راسك كبير» كلمات تحطم الأجيال

رابط مختصر
قد لا يعي البعض ما يخرج من أفواههم في الحديث، ولا ينتبهون لقساوة ثقل الكلمات الموجهة للطرف الآخر، أي البعض لا يقدر مثقال هذه الكلمة التي من الممكن أن تؤدي إلى هشاشة القلب.. حروف متعددة قادرة على انتهاك يوم بأكمله، حيث يجعل المرء كئيبًا يحاول الهرب من ذلك الأثر الذي بقي من الكلمة ولكن لا شيء يجدو بالنفع.
وهناك بعض الأهالي الذين يقتلون أبناءهم بالكلام المسيء في لحظة غضبهم ويهينونهم، أي يطلقون بعض الأحيان الألقاب السيئة في حق الطفل.. المغفل، السمين.. ذو الرأس الكبير، والجمل التي يستخدمها الأهل يوميًا في تواصلهم مع أطفالهم.. مما يؤدي إلى انهماش شخصيتهم.
إن الكلمات المؤذية قد تكون من أضخم الأسباب لانحراف الطفل أو اضطرابه أو إنزوائه وأيضا عصبيته ولجوئه إلى العنف وفشله في الحياة الاجتماعية·
وتأتي أحيانًا من محيط الأصدقاء.. أي الأقرب إلى لُب القلب، الأكثر تأثيرًا على نفس المرء.. تصبح الكلمة مثل اللكمة القوية في وسط القلب، أي أنهم الأقرب إلى القلب، الأشخاص الذين لا تتوقع منهم الإساءة.. لأنهم يعلمون ما يحزنكم وما يؤنسكم.. لذلك يكون انطلاق الكلمة المحزنة أحر من الجمر على قلوبكم.
لماذا أصبح للعنف اللفظي طعمٌ مُستساغ؟ ولماذا تساهل الناس في إطلاق الكلمات القاسية التي لا يقلُّ أذاها عن طلق الرصاص؟
اجعلوا الكلمة الطيبة تسبق كل شيء في الحياة اليومية، فإنها تؤنس القلب.. إن الكلمة الطيبة شجرةٌ مثمرةٌ، ضربت جذورها في باطن الأرض، فتمدّدت أغصانها وفروعها في الآفاق، حيث قال تعالى: (أَلَمْ تَرَ كَيْفَ ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلاً كَلِمَةً طَيِّبَةً كَشَجَرَةٍ طَيِّبَةٍ أَصْلُهَا ثَابِتٌ وَفَرْعُهَا فِي السَّمَاءِ (٢٤) تُؤْتِي أُكُلَهَا كُلَّ حِينٍ بِإِذْنِ رَبِّهَا وَيَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ) «سورة إبراهيم».
آمنة سلمان

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها