النسخة الورقية
العدد 11173 الإثنين 11 نوفمبر 2019 الموافق 14 ربيع الأولى 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:31AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:29PM
  • المغرب
    4:50PM
  • العشاء
    6:20PM

المقاهي ليست للدراسة والبديل مراكز علمية ممتعة

رابط مختصر
العدد 11167 الثلاثاء 5 نوفمبر 2019 الموافق 8 ربيع الأولى 1441
لا يخفى على روّاد المقاهي السريعة المنتشرة في مملكة البحرين وجود أعداد كبيرة من الطلاب لكتابة دروسهم وللمراجعة وسط كومة من الكتب والأوراق البحثية، حتى أنك تجلس مع صديقك وتتهامس معه خوفًا من إزعاج الطلاب وتشويش تركيزهم في المقهى، علمًا بأن المكان هو مكان للتسامر وتبادل الأحاديث.
إن هذه المقاهي التي تحوّلت الى أماكن للدراسة والمطالعة هي مؤشر للحكومة وللمسؤولين إلى أن هناك حاجة ماسّة لتوفير مراكز علمية تستهوي وتلبّي رغبات الشباب، يتم الابتعاد فيها عن الأجواء المملة والرتيبة المعتادة للمراكز العلمية، بل يجب توفير جميع أنواع الترفيه الممتعة؛ السمعية والبصرية من صخب وموسيقى، فهذا الباحث أو الطالب خرج من جامعته أو من بيته باحثًا عن متنفس له بمكان غير مألوف يستمتع ويتعلم ويكتب ويقرأ بالطريقة المرحة والمريحة، دون قيود مملة كالهدوء والتزام الصمت التام.
بالتالي، فإنني أدعو محافظات مملكة البحرين إلى أن توفر مراكز علمية بطريقة حداثية غير تقليدية، وأن تكون شبابية بروح شبابية تتوافر فيها المعدات الخاصة للبحوث والدراسات، كآلات الطباعة والإنترنت وأجهزة العرض (بروجكتر)، ليصبح المكان شاملاً لجميع متطلبات الطلبة والباحثين في جو من الترفيه والمتعة.
البيانات لدى المحررة

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها