النسخة الورقية
العدد 11173 الإثنين 11 نوفمبر 2019 الموافق 14 ربيع الأولى 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:31AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:29PM
  • المغرب
    4:50PM
  • العشاء
    6:20PM

36 عامًا في شقة إسكانية متهالكة بأم الحصم.. فمتى سيأتي الفرج؟

رابط مختصر
العدد 11166 الإثنين 4 نوفمبر 2019 الموافق 7 ربيع الأولى 1441
بناءً على التوجيهات الملكية السامية للارتقاء بالمواطن البحريني وتوفير متطلباته المعيشية، وبالخصوص توفير سكن ملائم للعيش فيه، أتقدم بخطابي إلى سمو رئيس الوزراء الموقر الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة لإصدار أوامره السامية بمنحي بيتًا إسكانيًا يضمن لي العيش الكريم.
أنا أم لستة أبناء أسكن في شقة بمنطقة أم الحصم منذ 36 عامًا في عمارة آيلة للسقوط، وبما أن الشقة تقع في الطابق الرابع فإن ذلك يشكّل صعوبة بالغة عليّ عند الصعود والنزول، خصوصًا أنني مصابة بأمراض عدة منها الضغط والسكري، إضافة إلى أنني أجريت عملية في القلب ومصابة بارتخاء عضلات القلب وتضخم فيه، ما يؤدي إلى وجود ماء على الرئتين وعدم التنفس بصورة طبيعية بسبب انخفاض نسبة الأكسجين في جسمي.


علاوة على كل تلك الأمراض، فإنني أعاني من تدني نسبة عمل وظائف الكليتين الى 30%، ما يؤدي الى عدم خروج السوائل من الجسم إلا عن طريق سحب الماء في المستشفى، إضافة الى إصابتي بتليّف في الرئتين، كما أن زوجي من ذوي الاحتياجات الخاصة إذ يعاني من شلل نصفي، وقد منعه الأطباء منذ العام 2006 من صعود السلم.
لقد أرهقتني الحياة في هذه الشقة وضاقت بي الحال وبزوجي المسن وأبنائي، حتى بت أحتاج عاجلاً الى السكن الملائم الذي يمكّنني من الاستقرار فيما تبقى لي من عمر كمواطنة خدمت بلدها وبذلت كل جهدها لتنعم بالخير في منزل مريح يسعها ويسع عائلتها، بعد هذا الضيق والإرهاق والمرض.
لذا تقدمت بطلب وحدة سكنية باسم ابني وألتمس من سموكم الكريم مد يد العون لي بعد الله تعالى، وتوفير وحدة سكنية خاصة، والنظر بعين الرحمة لحالتي التي تزداد تعبًا وإرهاقًا مع تفاوت العمر، إضافة إلى قدم العمارة وتهالكها، إذ أُبلغنا قبل أربع سنوات بضرورة إخلائها، ولكننا لم نتمكّن من ذلك لضيق ذات اليد.
البيانات لدى المحررة

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها