النسخة الورقية
العدد 11173 الإثنين 11 نوفمبر 2019 الموافق 14 ربيع الأولى 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:31AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:29PM
  • المغرب
    4:50PM
  • العشاء
    6:20PM

سائقو الباصات الخاصّة وتصاريح نقل الطلبة

رابط مختصر
العدد 11165 الأحد 3 نوفمبر 2019 الموافق 6 ربيع الأولى 1441
نحن مجموعة من سائقي الباصات الخاصة نعمل في مجال نقل الطلبة للمدارس الحكومية والخاصة، نُناشد وزير الداخلية ومدير إدارة المرور إيجاد حل لمشكلتنا، إذ سعت إدارة المرور إلى ضبط عملية تنظيم المواصلات المخصصة لنقل الطلبة (الباصات على اختلافها)، وذلك باشتراط إصدار ترخيص من إدارة المرور بمزاولة نقل الطلبة، وهو أمر محمود يتفق جميعنا على أهميته انطلاقًا من حرصنا جميعًا على سلامة الطلبة، لكن المشكلة تكمن في مجموعة من النقاط:
* الترخيص موقوف من جهات عُليا: راجعنا مرارًا وتكرارًا للحصول على هذا الترخيص ولكن دون جدوى، فالرد الذي نحصله أن الترخيص موقوف من جهات عُليا، ونحن نجزم ألا مصلحة لأي جهة عُليا في التضييق على الناس، والوقوف دون إصدار تصريحات لهم لمزاولة عمل مشروع.
* العمل تحت مظلة شركة مواصلات: كوجه من الأوجه القانونية لنقل الطلبة بشكل رسمي هو تسجيل الباص ضمن شركة مواصلات رسمية، وهو أمر يقتضي الدفع لهذه الشركة مقابل هذه الخدمة، وبالرغم من استعدادنا للدفع لتلك الشركات، ومع قلة مردودنا المادي نظرًا لتعطيل المدارس لثلاثة شهور تقريبًا، وهي شهور يتوقف فيها حصولنا على مدخول من الباصات، بالرغم من كل ذلك، توجّهنا إلى الشركات لتسجيل باصاتنا مستعدين لدفع الرسوم، إلا أن الشركات اشترطت علينا أن تكون باصات حديثة لتقبل بذلك، بحجّة أن هذا من اشتراطات إدارة المرور.
* التزام أخلاقي ومشاكل مالية: فوجئنا بصعوبة حصولنا على تصريح لنقل الطلبة مع أننا ملتزمون عمليًا وأخلاقيًا بنقل مجموعة من الطلبة، وفي حال لم نقم بنقلهم سيمثل ذلك مشكلة حقيقية للطلبة وأهاليهم، كما سيمثل مشكلة حقيقية لنا عمليًا لإخلالنا بالاتفاق، وحياتيًا لأن الباص يمثل المصدر الوحيد لدخل الأسرة من جهة، ولسداد أقساط شراء الباصات من جهة أخرى.
* مشكلة قانونية وحيرة حقيقية: نقف في كل ذلك مكتوفي الأيدي، ولا ندري أين نتجه! لا نستطيع ترك الطلبة وعلى الأخصّ في مثل هذه الأوقات، ولا نستطيع إخراج تصريح رسمي لنقلهم، ولا العمل تحت مظلات شركات المواصلات، ولا نستطيع العمل من دون تصريح، فرقابة إدارة المرور وتوعّدها بفرض عقوبات تصل من 100 إلى 1000 دينار يمثل مشكلة كبيرة بالنسبة لنا.
وعليه، نناشد وزير الداخلية، كما نناشد مدير إدارة المرور، السماح لنا بإصدار التصاريح، وعلى الخصوص أن باصاتنا قد اجتازت فحوصات إدارة المرور وبالتالي فهي صالحة ومناسبة للنقل وفق اشتراطات إدارة المرور، ولأن هذه الباصات تمثل مصدر الدخل الوحيد الذي نملكه لإعالة أسرنا. نثق في حرصكم وعملكم المستمر في تذليل الصعاب التي تعترض أبناء الوطن على اختلافهم، بما يضمن لهم العيش الكريم.
مجموعة من سائقي الباصات الخاصة

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها