النسخة الورقية
العدد 11123 الأحد 22 سبتمبر 2019 الموافق 23 محرم 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:03AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:58PM
  • المغرب
    5:36PM
  • العشاء
    7:06PM

مهن إنسانية تحولت لتجارة ولا بدّ من وقف استغلال الناس!

رابط مختصر
العدد 11082 الإثنين 12 أغسطس 2019 الموافق 11 ذو الحجة 1440
هل يعقل ان يستغل الانسان مهنته لكي يستنزف جيب المواطن المحتاج؟ هذا ما يحدث في مهنتي المحاماة والطب، حيث يقوم بعض ضعاف النفوس من الاطباء والمحامين باستغلال حاجة الناس والتكسب من ورائهم دون وجه حق.
فالمديون على سبيل المثال عندما يلجأ الى المحامي للدفاع عنه يطلب منه مبلغا يصل في بعض الاحيان الى 500 دينار نظير قيامه بكتابة مذكرة بسيطة لا تتعدى خمسة اسطر! كذلك فإن وجوده في المحكمة لتقديم تلك الورقة قد لا يتعدى 5 دقائق.
وقس على ذلك فكل محكمة تطلب رسوم معاملة بسيطة حوالي 300 دينار وقد تصل الى 100 دينار واكثر، وهذا ما يرهق جيب المواطن الواقع في مشكلة اصلا، لذا لا بد على الدولة ممثلة في وزارة العدل ان تضع حدا لهذا الاستغلال بحيث تحدد اسعار لخدمات المحامين بما يتناسب مع نوعية الخدمة المقدمة، خصوصا ان بعض المحامين كونوا ثروات طائلة هؤلاء هم من يشترطون نسبا معينة بعد كسب القضية، فمنهم من يحصل على 40 الف دينار واكثر «اتعاب محاماة» في بعض القضايا.
كذلك بعض الاطباء استغلوا حاجة المرضى للاستفادة المادية دون الاخذ في الاعتبار الاسعار العالية التي يطلبونها نظير القيام بخدمات بسيطة للمريض الذي لجأ اليهم بعد ان جرب المستشفيات الحكومية ولم يستفد منها، وبذلك يتكالب عليه المرض والدين.. فأين الإنسانية التي حولت الأطباء والمحامين الى تجار؟

] مواطن

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها