النسخة الورقية
العدد 11096 الإثنين 26 أغسطس 2019 الموافق 25 ذو الحجة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:52AM
  • الظهر
    11:40AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    6:05PM
  • العشاء
    7:35PM

بحيرة ملوثة قد تسبب كارثة بيئية في المستقبل

رابط مختصر
العدد 11081 الأحد 11 أغسطس 2019 الموافق 10 ذو الحجة 1440
من منطلق رؤية ورسالة المجلس الأعلى للبيئة والتي تنص على حماية البيئة والمحافظة على مواردها الحيّة وتنميتها للأجيال القادمة، نناشد المجلس الأعلى للبيئة للتدخل السريع لإيجاد حل لمستنقعات المياه بوادي البحير، والتي سبق وأن تكلم الكثير عن هذه البحيرة التي أدت إلى تلوث البيئة وانتشار الزواحف والقوارض والروائح الكريهة التي سوف تؤدي الى كارثة بيئية إن لم تتداركها الجهات المعنية.
ومن أسباب ظهور هذه المستنقعات هو تجمع مياه الامطار في الوادي وسكب المياه من بعض الصهاريج التابعة لشركات خاصة، دون مراعاة معايير وشروط التلوث البيئي.
وهنا نناشد المجلس الأعلى للبيئة للتحرك السريع من خلال مهامه التي نصت على:
1. إصدار السياسات والتشريعات المنظّمة لحماية البيئة والمحافظة على مواردها.
2. التعاون مع القطاعات الأخرى للقيام بدورها تجاه البيئة.
3. تعزيز ورفع مستوى الوعي والثقافة البيئية لدى الجميع.
4. التحكم والمراقبة والرصد والتدقيق على مكونات البيئة بما يضمن حمايتها والمحافظة على مواردها.
5. التنسيق والتعاون الوطني تجاه العمل الإقليمي والدولي في مجال البيئة والتنمية المستدامة.
وأهدافه التي نصت على:
1. توفير بيئة مستدامة لضمان جودة الحياة.
2. حماية المناطق الطبيعية ذات الأهمية البيئية وإدارتها وتطويرها.
3. دعم السياسات الخاصة باستخدام تقنيات صديقة للبيئة.
4. المحافظة على الموارد الطبيعية، وبخاصة الحيّة منها.
شاكرين الدور الكبير التي يقوم به المجلس الأعلى للبيئة، ونأمل التحرك الجاد لهذه المشكلة ومعالجتها، كما نقترح أن تكون واحة خضراء تحد من التلوث البيئي في المنطقة الجنوبية.

] سلمان عبدالوهاب الشيخ

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها