النسخة الورقية
العدد 11152 الإثنين 21 أكتوبر 2019 الموافق 21 صفر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:20AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:39PM
  • المغرب
    5:06PM
  • العشاء
    6:36PM

أين الوعود التي قطعتموها على أنفسكم؟!

رابط مختصر
العدد 10900 الإثنين 11 فبراير 2019 الموافق 6 جمادى الثاني 1440
وصفت العضو البلدي في سابعة الشمالية زينة جاسم الوضع في المجلس البلدي بالبيروقراطي، وإن الأعضاء أصابهم الإحباط بسبب محدودية الصلاحية الممنوحة لهم، وبشكل عام (مقيد)، حيث انه تم توزيع الميزانية التي تحدد مشروعين لكل عضو بلدي بناءً على برنامج عمل الحكومة، وما يتم إنجازه حالياً من مشاريع طرق وصرف صحي وتشجير وغيرها، هي ملفات عالقة لم ينفذها المجلس البلدي السابق، بل يتم متابعة تنفيذها من قبل الأعضاء الجدد.
كما قالت إن العضو يوجه الأسئلة عن طريق رئيس المجلس الذي بدوره يقوم بنقلها الى الجهة المختصة، الأمر الذي يعيق السرعة المطلوبة لإنجاز المهام، كما قالت إن العمل أصبح مقتصرًا على المرتفعات والتعديلات البسيطة، وذلك خلال زيارتها لمناطق سابعة الشمالية برفقة جريدة الأيام.
والسؤال الذي يطرح نفسه.. لماذا أغلب أعضاء المجالس البلدية دأبوا على تسجيل المشاريع بأسمائهم وهي في الحقيقة ملفات عالقة؟ ولماذا لم يسجلوا موقف احتجاج على الميزانية المتواضعة أمام تطلعات المواطنين؟ فالمحافظة الشمالية تفتقر للعديد من خدمات «الصرف الصحي والطرق والمنتزهات»، رغم انه يوجد بها كثافة سكانية كبيرة.
أين النواب الذين شقوا طريقهم من خلال بوابة المجلس البلدي؟ وقد وعدوا المواطنين في فترة ترشحهم بأن العمل البلدي يحتاج الى تعديل في التشريع، وقالوا نحن سوف نقوم بهذا التعديل اذا وصلنا الى قبة البرلمان.
نرجو من النواب الوفاء بوعودهم والمطالبة بتشريعات تصب في مصلحة أعضاء المجالس البلدية، فمشروعان للعضو البلدي لأربع سنوات أمام تطلعات المواطنين تعني لا شيء.
] علي سعيد المعمري‏

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها