النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 12222 السبت 24 سبتمبر 2022 الموافق 28 صفر 1444
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:09AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:56PM
  • المغرب
    5:33PM
  • العشاء
    6:48PM

بالنيابة عن الملك المعظم وضمن احتفالات باشكورتوستان بذكرى دخول الإسلام..

العدد 12222 السبت 24 سبتمبر 2022 الموافق 28 صفر 1444

عبدالرحمن بن محمد: الحوار الثقافي مطلب إنساني وأسلـوب حضـاري

رابط مختصر
نيابةً عن حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البلاد المعظم، شارك الشيخ عبدالرحمن بن محمد بن راشد آل خليفة رئيس المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية في احتفالات جمهورية باشكورتوستان الروسية بمناسبة مرور أكثر من ألف ومائة عام على دخول الإسلام إلى تلك المنطقة، وذلك في مدينة أوفا في الفترة (21-23) سبتمبر الجاري.
وقد اجتمع مع رئيس جمهورية باشكورتوستان الروسية راضي خبيروف، ونقل إليه تحيات صاحب الجلالة الملك المعظم وتهاني جلالته بهذه الاحتفالات المباركة وما تعبر عنه من ذكرى عزيزة وروح أصيلة، وتمنياته لجمهورية باشكورتوستان ولروسيا الاتحادية الصديقة دوام التقدم والنماء والازدهار، ولشعب الباشكير وجميع الشعب الروسي الرخاء والسلام.
في حين حمّله الشيخ عبدالرحمن بن محمد بن راشد آل خليفة تحياته لصاحب الجلالة الملك المعظم، معربًا عن تقديره العميق لمملكة البحرين وتطلعاته لتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين في مختلف المجالات.
كما رحب بمشاركة مملكة البحرين في احتفالات مسلمي روسيا بمرور أكثر من 11 قرنًا على دخول الإسلام إلى تلك المنطقة، ما يعكس عمق العلاقات الوثيقة بين البلدين.
إلى ذلك، شارك الشيخ عبدالرحمن بن محمد بن راشد آل خليفة رئيس المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية، صباح أمس، في أعمال المؤتمر الدولي الرابع عشر الذي انعقد بالتزامن مع هذه الذكرى تحت عنوان (وحدة منبع الرسالات ضد التطرف والإرهاب من أجل السلام والتعاون على البر والتقوى - الحوار والتعاون).
وألقى كلمة في الجلسة العامة للمؤتمر أكد فيها أن «تخليد الأحداث والقضايا الكبرى في حياة الشعوب هو أمر مهم وضروري للحفاظ على هويتها، ولربط حاضرها ومستقبلها بالماضي الخالد، عبر تعميق الانتماء الروحي والمعنوي إلى التاريخ والقيم والتقاليد».
وأشار إلى أن «الدين هو خزّان القيم والأخلاق والفضيلة في المجتمعات، ما يجعل من الاحتفالات المنتمية إليه وجهًا حضاريًا للدول والشعوب، يستنهض تلك القيم والأسس النبيلة».
وأضاف: «إننا نعتز في مملكة البحرين بأن بلادنا وأهلها قد دخلوا الإسلام طوعًا وتصديقًا وإيمانًا برسالة بعثها إليهم النبي الكريم صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم قبل 14 قرنًا، وتحديدًا في العام الثامن الهجري، الموافق 630 ميلادية». مردفًا «ولا شك أن وصول الإسلام إلى بلادكم ودخولها فيه طوعًا وإيمانًا قبل 11 قرنًا يؤكد لنا ما يتمتع به هذا الدين العظيم من مبادئ وأسس ودعوات تأخذ بالعقول والقلوب، كما يعكس كذلك ما يجمع بلدينا الصديقين وشعبيهما من قيم متوارثة أساسها المسالمة والتعايش والانفتاح».
وتابع: «نعتز كثيرًا بالإسهام الحضاري الكبير الذي قدمته الشعوب المسلمة حول العالم، ومنها شعوب البولغار، ودورها البنَّاء في خدمة البشرية وقضايا العدل والفضيلة». مضيفًا: «كما نعتز بحضور قيم ديننا الحنيف على مر العصور في وجه حملات الشر والسوء؛ لتقوم بدورها المحوري في مواجهة كل ما يهدد الخير والفضيلة والفطرة السليمة».
وقال: «لا شك أنَّكم تابعتم وتتابعون باعتزاز الدور الرائد للشعوب المسلمة والمؤسسات الإسلامية الكبرى حول العالم في التصدي لحملات إشاعة الإلحاد والانحلال الأخلاقي وتهديد الأسر والمجتمعات والقيم».
ولفت إلى أن «الرسالات والشرائع التي بعث الله عز وجل بها الأنبياء والرسل قد وضعت منهجًا لإصلاح البشرية وتقويم سلوكها، يقوم على البر والتقوى ومكارم الأخلاق والوسطية، وينهى نهيًا قاطعًا عن الكراهية والتطرف والإرهاب لكي يعيش الجميع في تعاون وسلام».
ودعا إلى إعلاء الحوار الثقافي باعتباره ضرورةً ووسيلةً للتفاهم تؤكدها الرسالات الربانية، ومطلبًا إنسانيًا وأسلوبًا حضاريًا يصل الإنسان من خلاله إلى النضج الفكري والنفسي. مجددًا تأكيد مملكة البحرين على أهمية الحوار بين أصحاب الأديان والثقافات بما يعزز أسس التعايش والتعاون والتفاهم.
في سياق متصل، شارك الشيخ عبدالرحمن بن محمد في حفل افتتاح المبنى الجديد للجامعة الإسلامية الروسية التابعة للنظارة الدينية المركزية لمسلمي روسيا، معربًا عن تهانيه العميقة بهذه المناسبة، سائلًا الله تعالى أن يوفق القائمين على هذه الجامعة العريقة لخدمة الدين والعلم والقيم، بحيث تكون منارةً للخير والمعرفة والسماحة.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها