النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 12181 الأحد 14 أغسطس 2022 الموافق 16 محرم 1444
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:45AM
  • الظهر
    11:42AM
  • العصر
    3:13PM
  • المغرب
    6:15PM
  • العشاء
    7:45PM

خلال زيارة تفقدية لمدينة شرق سترة.. وزيرا «الأشغال» و«الإسكان»:

العدد 12139 الأحد 3 يوليو 2022 الموافق 4 ذو الحجة 1443

تنسيق مشترك لتنفيذ مشاريع وخدمات مدينة شرق سترة

رابط مختصر
أكد كل من المهندس إبراهيم بن حسن الحواج وزير الأشغال وآمنة بنت أحمد الرميحي وزيرة الإسكان والتخطيط العمراني أهمية تكامل العمل وتنسيق المهام بين الجانبين لتنفيذ المشاريع التنموية في المملكة، لا سيما المشاريع الإسكانية وما تتضمنها من خدمات البنى التحتية والمرافق، بما يحقق رؤى وأهداف برامج الحكومة برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء حفظه الله، ويرفد المسيرة التنموية الشاملة بالمزيد من المكتسبات خلال المرحلة المقبلة.


وأشار الوزيران إلى أن المرحلة الماضية شهدت تنفيذ العديد من المشاريع التي أسهمت في تنفيذ التوجيه الملكي السامي ببناء 40 ألف وحدة سكنية، وتحقيق أهداف برنامج الحكومة، وفي مقدمتها مشاريع مدن البحرين الجديدة ومشاريع المجمعات السكنية، وكان ذلك نتاجًا للتنسيق المشترك بين مختلف الوزارات والجهات الحكومية، مؤكدين أن تلك الأهداف لم تقتصر على توفير وحدات سكنية فحسب، بل امتدت المكتسبات لتطوير جميع المناطق التي شهدت تنفيذ مشاريعًا إسكانية.
جاء ذلك خلال الزيارة التفقدية التي قام بها كل من المهندس إبراهيم بن حسن الحواج وزير الأشغال وآمنة بنت أحمد الرميحي وزيرة الإسكان والتخطيط العمراني إلى مدينة شرق سترة، لتفقد نسب الإنجاز بالأعمال الإنشائية والبنية التحتية في المشروع، واحتياجات توفير المنافذ الرئيسة وربط المدينة بشبكة الطرق المحيطة، بحضور عدد من المسؤولين بوزارة الأشغال ووزارة الإسكان والتخطيط العمراني.
وقد أكد وزير الأشغال أن الوزارة تعمل على توفير مشاريع خدمية وتنموية للمواطنين، وتعزيز وتيرة جهود النمو والتطوير التي تلبي تطلعاتهم من خلال تحقيق التكامل بين الوزارات الخدمية لخدمة المواطن، وبما يضمن حركة تنقل سهلة وسلسة لمستخدمي الطرق من مواطنين ومقيمين في ظل التطور العمراني، إذ سيتم توفير شارع شرياني جديد بطاقة استيعابية عالية لخدمة مشروع شرق سترة الاسكاني وتعزيز ربطه بشبكة الطرق الحالية.
وأوضح الوزير أن الوزارة انتهت من التصاميم التفصيلية للمشروع، والتي تمت ترسيتها في وقت سابق من قبل مجلس المناقصات والمزايدات على الاستشاري الهندسي دار اس اس اتش (Dar SSH) بمبلغ وقدره 424 ألف دينار بحريني، وذلك لإعداد التصاميم التفصيلية ووثائق مناقصة أعمال التنفيذ.
وأضاف أن المشروع سيتم تنفيذه على مرحلتين، تهدف الأولى منها إلى توفير منافذ رئيسة لمشروع شرق سترة الإسكاني، وربطه بشبكة الطرق المحيطة عبر إنشاء جسرين بحريين؛ أحدهما شمال غرب المشروع الإسكاني والآخر جنوب غرب المشروع، متصلين بشارع ذي 4 مسارات في كل اتجاه (تحت مسمى شارع شرق سترة) يرتبط جهة الشمال بشارع الشيخ سلمان بن أحمد الفاتح، وجهة الجنوب بشارع 1 مرورًا بشارع الشيخ جابر الأحمد الصباح.
وتابع الوزير الحواج أن المرحلة الأولى تشتمل أيضًا على إعادة تأهيل شارع الشيخ سلمان بن أحمد الفاتح بطول كيلومترين بين تقاطعه مع شارع شرق سترة حتى تقاطعه جهة الغرب مع شارع الشيخ جابر الأحمد الصباح.
من جانب آخر، قال الوزير إن المرحلة الثانية من المشروع تتضمن ربط المشروع الإسكاني مع شبكة الطرق جنوب البحرين.
من جانبها، أكدت آمنة بنت أحمد الرميحي وزيرة الإسكان والتخطيط العمراني أن وتيرة تنفيذ مشاريع الوحدات والقسائم السكنية بمدينة شرق سترة، إضافة إلى أعمال البنية التحتية، تشهد تسارعًا خلال المرحلة الحالية، وذلك تماشيًا مع الجدول الزمني المعد لتنفيذ مراحل المشروع المختلفة بالتعاون مع شركة (CMEC) الصينية المنفذة للأعمال الإنشائية والبنية التحتية بالمدينة الجديدة.
وأفادت وزيرة الإسكان والتخطيط العمراني بأن نسبة الإنجاز في المرحلة الأولى للمشروع والتي تتضمن 1077 وحدة سكنية قد بلغت 28%، ومن المتوقع اكتمال نسب الإنجاز بها خلال النصف الثاني من العام المقبل 2023، وهو الأمر الذي ينطبق على جهوزية القسائم السكنية بالمرحلة ذاتها والتي يبلغ عددها 563 قسيمة، إذ ستشرع الوزارة خلال الأيام القليلة المقبلة في أعمال تزويدها بخدمات البنية التحتية، ليتزامن موعد جاهزيتها مع اكتمال نسب الإنجاز بالوحدات.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها