النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 12183 الثلاثاء 16 أغسطس 2022 الموافق 18 محرم 1444
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:46AM
  • الظهر
    11:42AM
  • العصر
    3:13PM
  • المغرب
    6:13PM
  • العشاء
    7:43PM

أشاد بالرعاية الملكية لقطاع الطيران ودعم الحكومة للمشروع.. كمال:

العدد 12136 الخميس 30 يونيو 2022 الموافق 1 ذو الحجة 1443

نقلة نوعية في الطيـران مع افتتـاح أضخم مشـروع بتاريخ القطـاع

رابط مختصر
رفع كمال بن أحمد محمد رئيس هيئة الكهرباء والماء، رئيس مجلس إدارة شركة مطار البحرين، بالغ الشكر والتقدير للمقام السامي لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البلاد المعظم؛ على تفضله بالافتتاح الرسمي لمبنى المسافرين الجديد في مطار البحرين الدولي، بحضور الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية الشقيقة، وصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء، حفظه الله، منوهًا بالرعاية الملكية السامية لجميع الجهود التنموية الوطنية ضمن المسيرة التنموية الشاملة التي أرسى دعائمها حضرة صاحب الجلالة الملك المعظم.
كما رفع بالغ الامتنان إلى ضيف البلاد الكريم الرئيس عبدالفتاح السيسي على حضوره، وإلى صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء على الدعم الكبير والمتابعة في مراحل المشروع كافة، ما كان له عظيم الأثر في إنجاز هذا المشروع الذي يُعد أكبر مشاريع البنية التحتية في مملكة البحرين، وسيعمل على إحداث نقلة نوعية في قطاع الطيران في المملكة كأضخم مشروع شهده القطاع في تاريخ الطيران في المملكة.
وأشار إلى أن المشروع قد تم استكماله رسميًا في عام 2020 حسب الجدول الزمني المرسوم وخلال فترة الانتشار العالمي جائحة فيروس كورونا (كوفيد-19)، وهي أكبر تحدٍّ صحي يعصف بالعالم منذ القرن الماضي وأثر سلبًا على جميع القطاعات، وبالإصرار والتحدي والإخلاص نجحت الأطراف كافة في إنجاز هذا الصرح المشرف ونقل العمليات بكل نجاح في عام 2021، متوجهًا بالشكر والعرفان لجميع الموظفين والعاملين في شركة مطار البحرين، خاصًا بالذكر الكفاءات الوطنية المتخصصة والمؤهلة التي عملت بكل جدارة واقتدار لتثبت أن فريق البحرين في جميع مواقع العمل الوطني قادرٌ على التحدي والإنجاز والعطاء من أجل الوطن، دون حدود.
وأكد كمال بن أحمد محمد مواصلة بذل قصارى الجهود للإسهام في مواصلة الارتقاء بصناعة الطيران المدني في مملكة البحرين، بما يسهم في الاستمرار في تعزيز موقع المملكة على خريطة الطيران والسياحة إقليميًا ودوليًا، والحرص باستمرار على التركيز على الكفاءات والكوادر الوطنية والاهتمام بها تنفيذًا للتوجيهات الملكية السامية التي تؤكد أن المواطن البحريني هو محور التنمية وغايتها، وهو ثروة الوطن الأعز.
الجدير بالذكر أنه تم بناء مبنى المسافرين الجديد في مطار البحرين الدولي ضمن برنامج تحديث المطار وفق أعلى المعايير الدولية والتقنيات الحديثة، وتم استكمال المشروع وفق الميزانية المعتمدة والبالغة 1.1 مليار دولار وتصل الطاقة الاستيعابية إلى 14 مليون مسافر سنويًا بعد أن كانت 4.5 مليون مسافر، وازدادت مساحة مبنى المسافرين بمقدار أربعة أضعاف عن سابقتها.
ويشمل برنامج تحديث المطار خدمات ومرافق نوعية تعزز من مكانة ومردود هذه المنشأة، منها مشروع قرية الشحن الجوي، وهو الأول من نوعه في المملكة، والذي سيكون له إسهام نوعي في رفد نمو قطاع الخدمات اللوجستية عبر زيادة تنافسيته إقليميًا وقدرته على استقطاب الاستثمارات، وهو إحدى مشاريع خطة التعافي. كما يضم برنامج تحديث المطار مجمّع مستودعات وقود الطائرات كجزء من عملية إعادة هيكلة قطاع وقود الطائرات في المملكة وتحويلها إلى مركز إقليمي بارز لخدمات إمداد وقود الطائرات، ومبنى أوال للطيران الخاص الذي يقدم خدمات متكاملة للطيران الخاص في موقع له قيمة تاريخية في قطاع الطيران البحريني، إذ كان أول مبنى للطيران تم افتتاحه في المملكة خلال القرن الماضي، وقد تم الحرص على المحافظة على هوية وروح هذا المعلم الهام.
وفي خلال أقل من سنة ونصف من بدء لعمليات التشغيلية في المطار ورغم التحديات التي فرضتها جائحة كوفيد-19 على العالم أجمع، توجت الجهود التي بذلها فريق العمل مؤخرًا بفوز مطار البحرين الدولي بجائزة أفضل مطار دولي جديد التي تمنحها مؤسسة سكاي تراكس، وهي أعلى مرجعية عالمية للتصنيف والتقييم في قطاع الطيران، ليثبت مطار البحرين الدولي موقعه على خريطة صناعة الطيران دوليًا، إضافة إلى حصوله سابقًا على تصنيفه كمطار خمس نجوم من ستار تراكس ليكون ثالث مطار في الشرق الأوسط ينال هذا التقييم، وحصول قاعة ذا بيرل للضيافة والاستقبال لشركات الطيران في مطار البحرين الدولي على تصنيف خمس نجوم.
كما حصل مطار البحرين الدولي في شهر مايو الماضي على جائزة المطارات الخضراء في المستوى الفضي التي يمنحها المجلس الإقليمي لمنطقة آسيا والمحيط الهادئ التابع للمجلس الدولي للمطارات، تقديرًا لجهوده في مراعاة البيئة وتطبيق أفضل الممارسات الدولية المعتمدة بشكل متميز في الحد من الانبعاثات الكربونية. ونجدد الاعتزاز هنا بأن مطار البحرين الدولي هو أكبر منشأة خضراء في المملكة، وهو مما ينسجم مع التزامات مملكة البحرين البيئية على الصعيد الدولي وفي إطار رؤية البحرين الاقتصادية 2030.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها