النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 12183 الثلاثاء 16 أغسطس 2022 الموافق 18 محرم 1444
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:46AM
  • الظهر
    11:42AM
  • العصر
    3:13PM
  • المغرب
    6:13PM
  • العشاء
    7:43PM

خلال مشاركتها في المنتدى الحضري العالمي في جمهورية بولندا.. جمشير:

العدد 12134 الثلاثاء 28 يونيو 2022 الموافق 29 ذو القعدة 1443

مواصلة تطوير قطاع التخطيط العمراني وتعزيز التنمية الحضرية

رابط مختصر
أكدت الرئيس التنفيذي لهيئة التخطيط والتطوير العمراني نوف عبدالرحمن جمشير، أن مملكة البحرين حريصة على مواصلة تطوير قطاع التخطيط العمراني وتعزيز التنمية الحضرية بما يسهم في بناء مجتمعات عمرانية نموذجية ومتكاملة ويحقق رؤى وتطلعات حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البلاد المعظم حفظه الله ورعاه، وتوجهات الحكومة برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء رئيس اللجنة العليا للتخطيط العمراني حفظه الله، لما لذلك من أهمية في تقوية أسس التنمية الشاملة واستدامتها.
وقالت جمشير إن مملكة البحرين مستمرة في مساعيها لتطوير مختلف الخدمات بقطاع التخطيط والتطوير العمراني وإعادة هندستها، بما يسهم في تحسين الخدمات الحكومية وتقديمها بأعلى مستويات الجودة وفقا لبرنامج الحكومة، ورؤية البحرين الاقتصادية 2030، وبما يتماشى مع مبادئ المخطط الهيكلي الاستراتيجي الوطني لمملكة البحرين 2030، ويحقق أهداف التنمية المستدامة.
جاء ذلك خلال مشاركة جمشير في المنتدى الحضري العالمي الذي يقام في جمهورية بولندا خلال الفترة من 26 إلى 30 يونيو 2022.
وفي هذا الصدد، ذكرت جمشير أن المنتدى الحضري العالمي يُعتبر حدثًا مهمًا لكل المعنيين بالتنمية الحضرية من القطاعين العام والخاص على المستوى العالمي، ويُعد فرصة مثالية للاستفادة من تجارب الخبراء والمتخصصين العالميين في مجال التنمية الحضرية، وتبادل أفضل الممارسات والسياسات، مشددة على أهمية التعاون للتخطيط لمجتمعات أكثر استدامة.
وخلال مشاركتها في جلسة حوارية حول إعادة تشكيل سياسيات التنمية الحضرية في الاقتصادات النامية وتعزيز دور التخطيط الوطني والإقليمي في إحداث التحول الحضري، سلطت جمشير الضوء على المشاريع الرئيسية للقطاع العقاري والعمراني بمملكة البحرين والتي تندرج ضمن خطة التعافي الاقتصادي.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها