النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 12131 السبت 25 يونيو 2022 الموافق 26 ذو القعدة 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:15AM
  • الظهر
    11:41AM
  • العصر
    3:06PM
  • المغرب
    6:34PM
  • العشاء
    8:03PM

المضي في خطط مضاعفة عدد الأشجار بحلول العام 2035

العدد 12130 الجمعة 24 يونيو 2022 الموافق 25 ذو القعدة 1443

«البلديات» و«الأشغال» تنسّقان لبرنامج عمل للمرحلة المقبلة

رابط مختصر
عقد وائل بن ناصر المبارك وزير شؤون البلديات والزراعة مع إبراهيم بن حسن الحواج وزير الأشغال اجتماعا تنسيقا في مبنى شؤون البلديات بالمنامة، بحضور مسؤولي الوزارتين، وذلك بهدف التنسيق لاستمرار المشاريع المشتركة ضمن الخطة الوطنية للتشجير التي تهدف إلى مضاعفة عدد الأشجار في مملكة البحرين بحلول العام 2035.
وأكد الوزير المبارك في بداية الاجتماع على توجيهات صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد الأمين رئيس مجلس الوزراء، بشأن التوسع في مشاريع التشجير في مختلف الشوارع والتقاطعات والمشاريع البلدية، إذ تهدف الخطة الوطنية المعتمدة إلى مضاعفة عدد الأشجار من 1.8 مليون شجرة حاليا إلى قرابة 3.6 مليون شجرة بحلول العام 2035، وذلك ضمن التزامات مملكة البحرين ضمن أهداف اتفاقية الأمم الإطارية بشأن تغير المناخ (COP26). ويأتي الاجتماع في ضوء التنسيق بين جميع الوزارات المعنية بالخطة الوطنية للتشجير.
وبيّن الوزير المبارك أن هناك عددا من المبادرات والسياسات لزيادة التشجير وتحفيز كل الأطراف للمشاركة في مشاريع التشجير؛ لضمان بلوغ الهدف السنوي بزراعة 250 ألف شجرة سنويا منها 140 ألف شجرة سيتم زراعتها، ضمن مشاريع الحكومة و70 ألف شجرة بالتعاون مع القطاع الخاص و40 ألف شجرة، من خلال تحفيز الأفراد للمشاركة في عملية التشجير.
من جانبه، أكد إبراهيم بن حسن الحواج أن وزارة الأشغال ستسمر في مشاريع إيصال مياه الري المعالجة إلى مختلف الشوارع والتقاطعات المراد تشجيرها، مبينا أن استمرار التنسيق بين الوزارتين بما يمكن من توفير المياه اللازمة للري في مختلف المحافظات.
واتفق الوزيران على عقد ورشة عمل بين الوزارتين وبمشاركة الوزارات الأخرى المعنية من أجل الاتفاق على برنامج عمل للمرحلة المقبلة.
وأكد الوزيران أن الاهتمام البالغ من قبل الحكومة برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء، حفظه الله، في عملية تشجير وتجميل الشوارع الرئيسية من شأنه الحفاظ على البيئة، ما سيسهم في التنمية المستدامة للمملكة، والتي تسهم في تحسين المناخ وتخفيض درجات الحرارة والمحافظة على التنوع البيولوجي من النباتات المحلية.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها