النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 12143 الخميس 7 يوليو 2022 الموافق 8 ذو الحجة 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:20AM
  • الظهر
    11:44AM
  • العصر
    3:09PM
  • المغرب
    6:34PM
  • العشاء
    8:03PM

العدد 12101 الخميس 26 مايو 2022 الموافق 25 شوال 1443

جائزة يوسف بن أحمد كانو تعلن اسماء الفائزين 30 مايو

رابط مختصر
أعلنت جائزة يوسف بن أحمد كانو أن حفل تكريم الفائزين في النسخة العاشرة من الجائزة سيقام في 30 مايو 2022 في برج كانو بالمنطقة الدبلوماسية. وسيشمل الحفل توزيع المكافآت المالية التي رصدتها الجائزة لأصحاب البحوث العلمية والأعمال الفنية المتميزة التي نالت أعلى مستويات التقييم من قبل لجان تحكيم الجائزة.
وأكد الوجيه خالد محمد كانو رئيس مجلس أمناء الجائزة أن حفل تكريم الفائزين للنسخة العاشرة يأتي في إطار حرص القائمين على الجائزة على الاحتفاء بالمجهودات الكبيرة التي بذلها الباحثون في تقديم دراسات علمية ذات أهمية تصب في خدمة العلم والثقافة، سواء في البحرين أو البلدان العربية، مشيدًا بالقدرات العلمية والإبداعية المميزة التي أظهرها المشاركون. وأوضح الوجيه خالد كانو أن الوقت أصبح مناسبًا لإقامة الحفل في هذه الفترة بعد تجاوز مخاطر الوباء، وأن الاستعدادات قائمة لإطلاق النسخة الحادية عشرة من الجائزة فور الانتهاء من حفل التكريم.
وخصصت جائزة يوسف بن أحمد كانو في نسختها العاشرة جائزة مالية قيمتها 30 الف دولار لأفضل بحث في مجال الاقتصاد وفاز بها الباحث د. محمد إبراهيم شلبي. كما تم تخصيص جائزة مالية قيمتها 10 الف دولار في مجال البحث العلمي وفاز بها رياض محمود محمد، وكذلك جائزة مالية قيمتها 10 الف دولار في مجال الفن التشكيلي وفاز بها أحمد عبدالرضا صالح، ضافة إلى جوائز مالية تتراوح مابين 5 الاف الى 7 الاف دولار للفائزين في المركزين الثاني والثالث في نفس المجالات.
وتأتي جائزة يوسف بن أحمد كانو التي تأسست في عام 1998 في إطار اهتمام مجموعة يوسف بن أحمد كانو التجارية بدعم المشروعات ذات الخدمة العامة والإسهام الفعال في المشروعات الدينية والثقافية والإنسانية ودعما لمسيرة العلم، وتشجيعًا للمفكرين والعلماء من أبناء البحرين والبلدان العربية في مجالات الدراسات الإسلامية، والمال والاقتصاد والأعمال، ومجالات العلوم والآداب المختلفة. وتحمل الجائزة اسم المؤسس للمجموعة التجارية الحاج يوسف بن أحمد كانو تخليدًا لذكراه إذ عرف باهتمامه بالعلم والعلماء ومساعدة طلاب العلم، إلى جانب إسهاماته الكبيرة في الأعمال الإنسانية والخيرية التي تعود بالنفع على المجتمع.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها