النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 12137 الجمعة 1 يوليو 2022 الموافق 2 ذو الحجة 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:15AM
  • الظهر
    11:41AM
  • العصر
    3:07PM
  • المغرب
    6:34PM
  • العشاء
    8:04PM

مسؤولون بشركاتٍ محلية للإنتاج الزراعي والاستزراع السمكي:

العدد 12099 الثلاثاء 24 مايو 2022 الموافق 23 شوال 1443

نقدّم دعمنا الكامل لتعزيز منظومة الأمن الغذائي في المملكة وملتزمون بالتوجيهات الملكية

رابط مختصر
أكّد مسؤولون بشركات محلية للإنتاج الزراعي والاستزراع السمكي أن حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، هو الداعم الأول لتعزيز استدامة الأمن الغذائي في مملكة البحرين، منوهين بأن توجيهات جلالته رسمت خارطة الطريق لبناء استراتيجية متكاملة للأمن الغذائي، ومنوّهين بالحرص والمتابعة المستمرة الذي يحظى به هذا الملف من الحكومة برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء حفظه الله.
كمّا ثمنوا المبادرة الكريمة لصاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة قرينة عاهل البلاد المفدى رئيسة المجلس الاستشاري للمبادرة الوطنية لتنمية القطاع الزراعي حفظها الله، والمتمثلة بتخصيص أراضٍ للمزارعين في هورة عالي، مشيرين إلى أن تلك المبادرة حققت الاستقرار للمزارع البحريني ومكنته من إنتاج العديد من المنتجات الزراعة المحلية، بما يضمن كفاءة سلسلة الإمداد الغذائي.
وفي هذا الصدد، ذكر الشيخ راشد بن خليفة بن علي آل خليفة مدير عام مزارع الجزيرة، أن توجيهات حضرة صاحب الجلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه، بتعزيز الأمن الغذائي والاستثمار فيه، تؤكد أهمية ودور هذا الملف وضرورة حشد الموارد والإمكانات والجهود لتوفير منظومة اكتفاء ذاتي متكاملة.
وأشار إلى دعمه للاستراتيجية الوطنية للأمن الغذائي ومرتكزاتها، وما تتضمنه من مبادراتٍ هامة تشمل تخصيص مواقع متعددة للاستزراع السمكي والإنتاج النباتي، والتركيز على تطوير القدرات الوطنية في مجال الصناعات الغذائية، إلى جانب التوجه نحو رفع نسبة الإنتاج المحلي، والحفاظ على خبرة أصحاب المهن الزراعية والسمكية ليكونوا جزءاً هاماً في تطوير الأمن الغذائي.


وفيما يتعلق بدور مزارع الجزيرة في دعم الأمن الغذائي، أوضح المدير العام بأن الشركة ومنذ عشرة أعوام متواصلة تسهم في تعزيز الأمن الغذائي بالمملكة، وذلك من خلال زراعة الخضروات والفواكه بالطريقتين التقليدية والمائية، وذلك لتزود السوق المحلي بمختلف أنواع الخضروات وطنية الصنع، وأضاف قائلاً: «يعتبر الإنتاج المحلي مصدر فخر، فليس هناك ما هو أجمل من أن تساهم وبشكل فعال في إمداد وطنك بما يلزمه من منتجات غذائية، والأهم أن يتم دعم هذه المنتجات من قبل المستهلكين لضمان استدامتها وتطويرها.»
ومن جانبه، قال المهندس أحمد محمد عبدالكريم بوجيري صاحب شركة «دار أكوا»، إن مملكة البحرين تتبنّى أفضل الحلول لتطوير مجالات الاكتفاء الذاتي الغذائي، مؤكداً بأن حضرة صاحب الجلالة الملك المفدّى حفظه الله ورعاه، هو الداعم الأول لتحقيق الأمن الغذائي في المملكة.
وتحدّث بوجيري عن شركة «دار أكوا» ودورها الرائد في تزويد الأسواق المحلية بالمنتجات الوطنية، والتي بدأت بتوسعة العديد من المرافق، وذلك بهدف رفع طاقة الإنتاج من الأسماك والخضروات، حيث تنتج الشركة أكثر من 20 طنا من سمك البلطي سنوياً، وتنوي رفع الإنتاج لنحو 130 طناً، كما تطمح الشركة إلى رفع المنتجات الزراعية كالخضروات إلى 350 طناً، بما يسهم في تعزيز الأمن الغذائي في المملكة.
فيما أكد زهير جمعة الحداد رئيس مجلس إدارة الشركة المتحدة لاستزراع الأحياء المائية، بأن الحكومة برئاسة صاحب السمو الملكي ولي العهد رئيس مجلس الوزراء حفظه الله، تدعم كافة الطاقات البحرينية في مجال الاستزراع السمكي الذي يعد واحداً من القطاعات الهامة التي يعول عليها في تحقيق أمن غذائي مستدام للمملكة، مشيراً إلى أن المشروع يهدف إلى توفير منتج بحريني ذي جودة عالية، خالٍ من الملوثات، وبأسعارٍ مناسبة.
وأعرب الحداد عن امتنانه لجهود الحكومة في تشجيع القطاع الخاص على تنفيذ مشاريع الأمن الغذائي في مجالات الزراعة والثروة الحيوانية والاستزراع السمكي، مؤكداً بأن الدعم الفني والتسهيلات التي تقدمها وزارة الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني تأتي تنفيذاً للتوجيهات الملكية السامية، الأمر الذي يؤكّد إيلاء المملكة الأهمية القصوى لتعزيز الأمن الغذائي، وما يترتب عليه من فائدة كبيرة، تلبي حاجة السوق المحلي.
أما السيد باقر علوي صاحب مزرعة السيد باقر للخضروات والفواكه، فأشاد بالمبادرة الكريمة لصاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة قرينة عاهل البلاد المفدى رئيسة المجلس الاستشاري للمبادرة الوطنية لتنمية القطاع الزراعي حفظها الله، والمتمثلة بتخصيص أراضٍ للمزارعين في هورة عالي، مؤكداً بأن تلك المبادرة حققت الاستقرار للمزارع البحريني، ومكنته من توفير العديد من المنتجات في الأسواق المحلية، بما يضمن كفاءة سلسلة الإمداد الغذائي.
ومن جهته، بيّن صادق ميرزا أحمد صاحب مزرعة صادق للخضروات، أن جائحة فيروس كورونا (كوفيد-19) أثبتت قدرة المزارع البحريني على تزويد الأسواق المحلية بالمنتجات الغذائية المطلوبة، وأضاف قائلاً: «حصل العديد من المزارعين ونحن من ضمنهم على دعمٍ حكومي متمثل بقطعة أرض زراعية في منطقة هورة عالي، الأمر الذي ساهم في رفع الإنتاج المحلي، ومكننا من تزويد الأسواق بالخضروات والفاكهة وطنية الصنع».
وتابع: نهدف إلى دعم الاستراتيجيات الوطنية من خلال توسيع البنية التحتية للزراعة المحلية والإنتاج مع التركيز بشكل أكبر على البحث والتطوير لتعزيز استدامة إمدادات الغذاء في المملكة.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها