النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 12137 الجمعة 1 يوليو 2022 الموافق 2 ذو الحجة 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:15AM
  • الظهر
    11:41AM
  • العصر
    3:07PM
  • المغرب
    6:34PM
  • العشاء
    8:04PM

أنا طبّاخ متخصص في «المجابيس».. «الأيام» في منزل السماك «فلامرزي»:

العدد 12062 الأحد 17 ابريل 2022 الموافق 16 رمضان 1443

بالفيديو.. أتشافى من «المرض الخبيث».. وسأعود لحياتي الطبيعية قريبًا

رابط مختصر
منصور شاكر:

في أول ظهور له بعد غياب عن الساحة، طمأن السمّاك البحريني الشاب محمد فلامرزي جمهوره عبر«الأيام»، وقال: «أنا في تحسّن مستمر وحالتي الصحية مستقرة ولله الحمد، وبدأت أعود لحياتي الطبيعية وأتعايش مع المرض».
وأكد السمّاك المحبوب على أنه خرج من الأزمة الصحية التي ألمّت به بخير، وقال: «أنا بخير والفحوصات الأخيرة أكدت أنني أتعافى لكن بحاجة لوقت طويل لأخرج من هذا المرض وبحاجة أيضًا لراحة نفسية.
وخلال زيارة «الأيام» له في منزله، قال السماك فلامرزي: «قررت أن أتغلب على هذا المرض ولو كان خطيرًا؛ لكنني أمتلكُ إرادة قوية، فأنا اليوم عدت إلى «البسطة» لأمارس عملي الذي أحب وهو بيع السمك، وأيضًا دخلت إلى القفص الذهبي وتزوجت من أحب، فأنا عاشق للحياة وسأستمر فيها»، ويتابع فلامرزي: «ولابد أن أوجه شكري الكبير لكل من ساعدني وتحمل معي تكاليف العلاج، ومن خلال «الأيام» أوجه شكري الكبير لسمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة، الذي تكفّل بعلاجي، وأيضًا للأهل والأصدقاء الذين كانوا بجانبي. وشكر خاص جدًا لمستشفى الملك حمد الجامعي الذي لم يبخل علي وقدم لي العلاج الكامل».
وحول تفاصيل إصابته بالمرض أكّد فلامرزي «أنّ قصّة اكتشافه للمرض بدأ قبل عام ونصف حين زار الأردن للقيام ببعض الفحوصات المبدئية تمهيدًا لقيامه بعمليّة جراحية لمرض آخر، غير أنّ الأطباء فاجؤوه بإخباره بعدم إمكانية القيام بالعملية نظرًا لوجود مرض آخر، وبعد عمل الفحوصات اللازمة بينت إصابته بسرطان في الدم، وأضاف: «فور عودتي من الأردن إلى البحرين توجهت للمستشفيات الحكومية وأجريت الفحوصات الطبية التي أكدت إصابتي بالمرض الخبيث، لتبدأ رحلة العلاج بمستشفى الملك حمد الجامعي، الذي بدأت فيه العلاج وأنا الآن في مراحلي النهائية لكي أتخلّص منه وانتصر عليه».
وعن برامجه ونشاطاته في شهر رمضان قال: «أنا لا أعمل أي شيء في المنزل، أذهب يوميًا وأخي جاسم لـ«البسطة» لبيع الأسماك من الصباح إلى الفطور، نفطر هناك وبعدها نعود للمنزل وفي الليل وبعد صلاة التراويح تبدأ الزيارات للأهل والأصدقاء إلى الفجر»، وعن الطبخ قال فلامرزي: «أنا طباخ ماهر ومتخصص في «المجابيس» وإخواني ينتظرون طباخي بفارغ الصبر، والآن أصبحت زوجتي تنتظر طباخي أيضًا».
المصدر: منصور شاكر:

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها