النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 12137 الجمعة 1 يوليو 2022 الموافق 2 ذو الحجة 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:15AM
  • الظهر
    11:41AM
  • العصر
    3:07PM
  • المغرب
    6:34PM
  • العشاء
    8:04PM

أقضي ليالي رمضان في التزاور.. «الأيام» في بيت النائب معصومة عبدالرحيم:

العدد 12052 الخميس 7 ابريل 2022 الموافق 6 رمضان 1443

بالفيديو.. زوجي هو «الطبّاخ الرئيس».. وأنا متخصّصة في «السلطات»

رابط مختصر
  • نزولاً عند رغبة الناس بدأت بالتفكير في الترشح للانتخابات القادمة
منصور شاكر:



أحبُ أجواء العائلة وسماع هموم ومشاكل الناس، ومع دخول شهر رمضان ونجاح البحرين في الحد من فيروس كورونا عادت كل برامجي ونشاطاتي إلى طبيعتها، فأقضي معظم وقتي في هذا الشهر الفضيل في العبادة ومع الأهل في المنزل وأعمل على قضاء ما أستطيع من حاجات الناس، وأيضًا أخصص وقتًا في رمضان لزيارة الأهل والأصدقاء وتلبية الدعوات والغبقات.
هكذا تكلمت النائب معصومة عبدالرحيم بصدر رحب وابتسامة جميلة حين زارتها «الأيام» لتتعرف إلى يومها في رمضان عن قرب.
وقالت: «رمضان شهر جميل ومميز، وفي العامين السابقين افتقدنا لجمالية هذا الشهر الفضيل بسبب فيروس كورونا، فانقطعت الزيارات والمجالس والتواصل مع الناس بشكل مباشر واصبح الجلوس في المنزل هو الحل».
وأضافت: «أما الآن وقد عادت الحياة إلى طبيعتها عدنا للزيارات ورجع رمضان كما كان عليه في السابق، شهرًا للتواصل والمحبة والعبادات ومساعدة الناس».
وعن برنامجها اليومي وأكلاتها المفضلة في رمضان، قالت عبدالرحيم: «أنا وبمساعدة من بناتي وزوجي الطباخ الماهر من نقوم بإعداد وجبات الفطور وحتى السحور، فكل شخص هنا في هذا المنزل متخصص في شي معيّن، فزوجي هو الطباخ الرئيس وطبخه مميز جدًا وأفضل مني بكثر، وأنا أحترم جدًا الرجل الذي يطبخ ويساعد زوجته في المنزل، كأبي حسن، أما عن بناتي فابنتي شوق متخصصة في الحلويات والصغيرة ملاك متخصصة في الأكلات الأجنبية الغريبة، أما أنا فمعروف عني بعمل السلطات ذات المذاق الرائع».
وتتابع النائب «لا أستطيع أيضًا أن أنسى شقيقات زوجي، وهن معي بالمنزل ونعشق طبخهن، والمجابيس من تحت يدهن لا يعلو عليها شيء».
وعن الطبق الرئيس قالت الدكتورة معصومة: «طبقنا في هذا الشهر هو الثريد، وأيضًا العيش الأبيض والهريس والبسبوسة والقيمات وغيرها».
وحول برنامجها اليومي قالت: «نجتمع والعائلة على مائدة الإفطار بشكل يومي وهذا أمر أساسي، بعدها إذا كانت هناك زيارات ودعوات ألبّيها، وأخصص وقتًا للاستماع لقضايا الناس وأيضًا ساعة للرياضة، وعند الـ12 بعد منتصف الليل فإن هذا الوقت خاص لممارسة العبادة والتقرّب لله والتأمل لغاية الفجر».
وفي ختام حديثها لـ«الأيام»، كشفت الدكتورة معصومة عبدالرحيم أنها، نزولاً عند رغبة الناس، بدأت بالتفكير الجدّي في الترشح للانتخابات القادمة للدخول من جديد للمجلس النيابي.
المصدر: منصور شاكر:

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها