النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11983 الجمعة 28 يناير 2022 الموافق 25 جمادى الآخر 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    5:02AM
  • الظهر
    11:51AM
  • العصر
    2:56PM
  • المغرب
    5:18PM
  • العشاء
    6:48PM

«الأمم المتحدة الإنمائي» ينظم حلقة نقاشية تحت عنوان «فن التعامل العلمي مع الإعاقة»

العدد 11929 الأحد 5 ديسمبر 2021 الموافق 30 ربيع الآخر 1443

عطاطرة: البحرين رائدة في دعم أصحاب العزيمة وتمكينهم

رابط مختصر


نظم برنامج الأمم المتحدة الإنمائي الإقليمي للنوايا الحسنة، بالتعاون مع اللجنة البارالمبية البحرينية واللجنة العليا لرعاية شؤون الأشخاص ذوي الإعاقة، أمس السبت، بمناسبة زيارة سفير برنامج الأمم المتحدة الإنمائي الإقليمي للنوايا الحسنة من أجل العمل المناخي، الرياضي اللبناني مايكل حداد للمملكة، حلقتين للنقاش العام في شكل مائدة مستديرة.
وتناولت الحلقة الأولى التي عقدت صباح امس السبت، تحت عنوان «فن التعامل العلمي مع الإعاقة: من إعادة التأهيل إلى محاكاة العزيمة»، بالشرح ما تعلمه الفريق العلمي المتابع لحالة مايكل حداد من خمس سنوات من الأبحاث حول الطريقة الخاصة التي ابتدعها للمشي واقفا بمساعدة أدوات مساعدة بسيطة، رغم اصابته بالشلل الكامل من أسفل الصدر.
وعقدت الحلقة برعاية وحضور الشيخ محمد بن دعيج آل خليفة رئيس المكتب التنفيذي للجنة العليا لرعاية شؤون الأشخاص ذوي الإعاقة، وبمشاركة الدكتورة تسنيم عطاطرة ممثلة منظمة الصحة العالمية في البحرين، والفريق العلمي المتابع لمايكل حداد من جامعتين لبنانيتين مرموقتين (الجامعة اللبنانية الأمريكية والجامعة الأمريكية في بيروت).
وقالت آيكان موكانبيتوفا القائمة بأعمال رئيس مكتب برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في البحرين خلال كلمتها: «نسعد باستضافة مايكل حداد في البحرين ونفخر بعمله الدؤوب، إذ يوظف إنجازاته الرياضية المهمة في تسليط الضوء على أهم القضايا التنموية».
بدورها، أكدت ممثلة منظمة الصحة العالمية في البحرين الدكتورة تسنيم عطاطرة أن مملكة البحرين هي الدولة الأولى في إقليم شرق المتوسط ​​التي تجري تقييمًا متعمقًا، وتضع خطة عمل على المستوى الوطني باستخدام أدوات منظمة الصحة العالمية ذات الصلة.
وذكرت أن المملكة رائدة في دعم أصحاب العزيمة وتمكينهم، لافتة الى أن وزارة الصحة وضعت بالتعاون مع منظمة الصحة للعالمية خطة العمل الوطنية لتحسين الوصول إلى التكنولوجيا المساعدة في البحرين، وتستند هذه الخطة إلى نتائج تقييم القدرات على مستوى النظام، وتم إجراؤها من خلال عملية تشاركية تضم العديد من أصحاب المصلحة الذين يشاركون في نظام التكنولوجيا المساعدة وتوفيرها من الهيئات الحكومية وغير الحكومية، بما في ذلك منظمات الأشخاص ذوي الإعاقة والقطاع الخاص.
وقالت في كلمتها التي تتزامن مع اليوم العالمي المخصص للاحتفال باليوم الدولي للأشخاص ذوي الإعاقة، إن المنظمة تنضم هذا العام للاحتفال بهذا اليوم تحت شعار«قيادة الأشخاص ذوي العوق ومشاركتهم للوصول إلى عالم شامل وميسر ومستدام للجميع بعد جائحة كورونا (كوفيد-19)».

المصدر: خديجة العرادي:

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها