النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11983 الجمعة 28 يناير 2022 الموافق 25 جمادى الآخر 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    5:02AM
  • الظهر
    11:51AM
  • العصر
    2:56PM
  • المغرب
    5:18PM
  • العشاء
    6:48PM

الأزهر يدين الترويج الإعلامي للشذوذ.. «الأعلى الإسلامي»:

العدد 11929 الأحد 5 ديسمبر 2021 الموافق 30 ربيع الآخر 1443

حملات إعلامية ممنهجة تستهدف القيم الخلقية

رابط مختصر
حذّر مركز الأزهر العالمي للفتوى من المواد الإعلامية التي تستهدف تطبيع الشذوذ الجنسي، مؤكدًا أن الشذوذ الجنسي فاحشةٌ منكرة، وانحلالٌ أخلاقي بغيض، ومخالفةٌ لتعاليم الأديان، وانتكاسٌ للفطرة الإنسانية السوية، وإمعانٌ في المادية وتقديس الأهواء.
وأشار إلى أنه في ظل حملاتٍ ممنهجة لقوى ومنظمات عالمية بما تملكه من وسائل إعلام، وبرامج ترويحية وغنائية، ومنصات إلكترونية، وتوظيف لشخصيات شهيرة، وغير ذلك من الأساليب؛ بهدف الترويج لفاحشة الشذوذ الجنسي، وتقنين انتشارها بين الراغبين في ممارسة هذا الانحراف في مختلف المجتمعات حول العالم، بما فيها المجتمعات العربية والإسلامية.
وأعرب مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية عن استنكاره الشديد لتلك الحملات غير الإنسانية، والمخططات الشيطانية، وما تهدف إليه من هدم منظومة القيم الخلقية والاجتماعية لمؤسسة الأسرة، ومسخ هوية أفرادها، والعبث بأمن المجتمعات واستقرارها.
وأكد المركز رفضه القاطع لكل محاولات ترويج الشذوذ الجنسي وما يسمى «زواج المثليين»، سيما في العالم الإسلامي، كما يعلن رفضه القاطع تسمية هذا الشذوذ زواجًا، فالزواج في الأديان، بل وفي عوالم الكائنات الحية؛ لا يكون إلا بين ذكر وأنثى، وفق ضوابط محددة.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها