النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11925 الأربعاء 1 ديسمبر 2021 الموافق 26 ربيع الآخر 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:44AM
  • الظهر
    11:27AM
  • العصر
    2:25PM
  • المغرب
    4:45PM
  • العشاء
    6:15PM

ولي العهد رئيس الوزراء يلتقي رئيس وزراء باكستان:

العدد 11889 الثلاثاء 26 اكتوبر 2021 الموافق 20 ربيع الأول 1443

مواصلة التعاون الاقتصادي والاستثماري مع باكستان

رابط مختصر
أكد صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء على ما يجمع مملكة البحرين وجمهورية باكستان الإسلامية الشقيقة من علاقات متينة تستند إلى أسس راسخة من العمل المشترك، والتي تسعى المملكة لتعزيزها نحو آفاق أرحب بما ينعكس على مسار العلاقات الثنائية ويحقق تطلعات البلدين الشقيقين.
جاء ذلك لدى لقاء سموه أمس على هامش قمة مبادرة الشرق الأوسط الأخضر، دولة عمران خان رئيس وزراء جمهورية باكستان، بحضور الشيخ سلمان بن خليفة آل خليفة وزير المالية والاقتصاد الوطني، والشيخ حمود بن عبدالله آل خليفة سفير مملكة البحرين لدى المملكة العربية السعودية، حيث نوه سموه بمستويات التعاون الثنائي الذي يجمع البلدين وأهمية تعزيزه على كل الأصعدة، معربًا سموه عن أمله بمواصلة التعاون المثمر بين البلدين في القطاعات الاقتصادية والاستثمارية في إطار الاتفاقيات المشتركة بما يسهم في بناء شراكات قوية تعود بالخير والنفع لصالح البلدين والشعبين الشقيقين.
وخلال اللقاء، تم التأكيد على أهمية قمة مبادرة الشرق الأوسط الأخضر والتي تسهم في الوصول للمستهدفات الموضوعة للقمة بما يحقق التغيير المنشود في المناخ والوصول لجودة الحياة التي يطمح لها الجميع، مشيدًا سموه بالجهود المبذولة من قبل المملكة العربية السعودية الشقيقة في هذا الجانب والاستجابة الفاعلة من الدول الشقيقة والصديقة والتي ستسهم مجتمعة في تحقيق الخير والنماء للمنطقة. من جانبه، أعرب دولة رئيس وزراء جمهورية باكستان الإسلامية الشقيقة عن خالص شكره وتقديره إلى صاحب السمو الملكي ولي العهد رئيس مجلس الوزراء على ما يبديه سموه من اهتمام بتطوير العلاقات البحرينية الباكستانية والدفع بها نحو أفق أوسع من العمل المشترك بما يحقق النماء والازدهار للبلدين والشعبين الشقيقين، متمنيًا لمملكة البحرين دوام التقدم والازدهار.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها