النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11879 السبت 16 اكتوبر 2021 الموافق 10 ربيع الأول 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:19AM
  • الظهر
    11:24AM
  • العصر
    2:41PM
  • المغرب
    5:09PM
  • العشاء
    6:25PM

البحرين تشارك في اجتماع مجلس الوزراء العرب المسوؤلين عن البيئة

العدد 11878 الجمعة 15 اكتوبر 2021 الموافق 9 ربيع الأول 1443

مناقشة التعافي الأخضر بعد كورونا وأضرار المخلفات البلاستيكية

رابط مختصر
شاركت مملكة البحرين في اجتماع الدورة الـ32 لمجلس الوزراء العرب المسؤولين عن شوون البيئة، إذ عقد أمس في مقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية بالتزامن مع الاحتفال بيوم البيئة العربي، وذلك برئاسة هشام بن محمد الجودر سفير مملكة البحرين لدى جمهورية مصر العربية والمندوب الدائم لدى جامعة الدول العربية.
وناقش المجلس عددا من الموضوعات المهمة المدرجة على جدول أعماله، والتي تم إعداد مشاريع القرارات الخاصة بها من قبل المكتب التنفيذي، والمتعلقة بعدد من القضايا البيئية ومن بينها التعامل العربي مع قضايا تغير المناخ والتحضيرات الخاصة بالدورة السادسة والعشرين لمؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية لتغير المناخ التي تعقد نهاية الشهر الحالي في مدينة جلاسجو بالمملكة المتحدة. كما تتم متابعة موضوعات البعد البيئي في أهداف التنمية المستدامة والموقف العربي في جميع الاتفاقيات البيئية الخاصة بالتصحر والتنوع البيولوجي.
كما ناقش المجلس تقارير حول الوضع البيئي في فلسطين والجولان العربي السوري المحتل، والسودان والصومال وجزر القمر وجيبوتى وليبيا واليمن ودول الجوار السوري (الأردن - لبنان)، كما تتم متابعة تنفيذ قرارات القمم العربية التنموية: الاقتصادية والاجتماعية، خاصة ما يتعلق بمشروع الأحزمة الخضراء في أقاليم الوطن العربي، والاستراتيجية الإطارية لإدارة النفايات الصلبة في المنطقة العربية.
وأقرّ المجلس المقترح الخاص بمحور أعمال دورته الـ33، وكذلك جائزة مجلس الوزراء العرب المسؤولين عن شؤون البيئة، واختيار عاصمة البيئة العربية، ومواجهة آثار التغير المناخي، وتأثير المخلفات البلاستيكية على البيئة البحرية، والتعافي الأخضر بعد جائحة كورونا. وضم وفد مملكة البحرين المشارك في الاجتماع، منال العوضي سكرتير ثالث بسفارة مملكة البحرين في القاهرة.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها