النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11891 الخميس 28 اكتوبر 2021 الموافق 22 ربيع الأول 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:23AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:35PM
  • المغرب
    4:59PM
  • العشاء
    6:29PM

«اللجنة الشبابية» تعد برنامج متكامل لتطوير قدرات الطلبة في الإعلام

العدد 11859 الأحد 26 سبتمبر 2021 الموافق 19 صفر 1442

جمعية الصحفيين تتبنى مبادرة «مراسلو مدارس»

رابط مختصر
عقدت اللجنة الشبابية بجمعية الصحفيين البحرينية اجتماعًا مع القائمين على مبادرة «مراسلو مدارس» بوزارة التربية والتعليم لبحث سبل التعاون المشترك، وتم الاتفاق على تدريب الطلبة والطالبات وتزويدهم بالمهارات اللازمة لتطوير قدراتهم في مجال الإعلام.
وعبر رئيس اللجنة الشبابية محمد بحر عن اعتزازه بالمواهب الإعلامية الطلابية، مؤكدًا أن جمعية الصحفيين البحرينية تولي اهتمامًا كبيرًا للطاقات الطلابية والشبابية من منطلق إيمانها بضرورة خلق صفوف وكوادر جديدة، مشيرًا إلى أن مثل هذه المبادرات تعد النواة الأولى لتهيئة الكوادر الإعلامية المستقبلية.
وقال بحر إن اللجنة الشبابية تعكف على إعداد برنامج متكامل لمنتسبي مبادرة «مراسلو مدارس»، من ضمنها زيارة المؤسسات الصحفية والتعرف إلى العمل الميداني عن قرب، بالإضافة إلى تنظيم عدد من الفعاليات التدريبية التي ستسهم في تنمية مواهبهم وقدراتهم.
بدورها، عبرت أسمهان معروف مسؤولة المبادرة بوزارة التربية والتعليم عن اعتزازها بالتعاون المشترك مع جمعية الصحفيين البحرينية، مؤكدة أن الاستفادة من خبرة الجمعية في مجال التدريب تُعد مكسبًا للمبادرة، وسيسهم التعاون في تنمية قدرات الطلبة في شتى مجالات الإعلام، عبر تقديم المنصات الإعلامية اللازمة لتدريب الطلبة على ممارسة العمل الإعلامي، وسيكون لهذا التعاون دور في صقل شخصيتهم الإعلامية في عمر مبكر، ما سيعزز من فرصهم الوظيفية مستقبلاً.
وأوضحت معروف أن المبادرة تهدف لرفد الساحة الإعلامية بإعلاميين كفوئين، من خلال استقطاب المواهب الطلابية في مختلف المجالات المتصلة بالصحافة والإذاعة والتلفزيون والتواصل الاجتماعي والمواقع الإلكترونية وغيرها، وتدريبهم وتأهيلهم بإشراف نخبة من المتخصصين، في بيئة عمل وتدريب ميدانية، من خلال تغطية الفعاليات والبرامج والمواهب والقصص الإخبارية في مدارسهم.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها