النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11796 الأحد 25 يوليو 2021 الموافق 15 ذو الحجة 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

الأمم المتحدة تمنح جمعية الحقوقيين البحرينية الصفة الاستشارية

العدد 11793 الخميس 22 يوليو 2021 الموافق 12 ذو الحجة 1442

الطيب: تقــاريرنـا بـــاتـت ذات اعــتــراف دولــي

رابط مختصر
صرح رئيس جمعية الحقوقيين البحرينية عبدالجبار الطيب بأن المجلس الاقتصادي والاجتماعي بالأمم المتحدة قد وافق في جلسته المنعقدة أمس الأربعاء الموافق 21 يوليو 2021 على توصية لجنة المنظمات غير الحكومية بالأمم المتحدة الصادرة في 21 مايو 2021 بمنح جمعية الحقوقيين البحرينية الصفة الاستشارية بالأمم المتحدة وهو ما يعكس كفاءة وفاعلية دور الجمعية خلال السنوات الماضية.
وقال الطيب: «بهذا الاعتراف الدولي تتحول الجمعية لشخص من أشخاص القانون الدولي المعترف بهم، وبالتالي تكون بيانات وتقارير وملاحظات الجمعية ذات اعتراف وقبول دولي، ولها الأولوية عن غيرها في الحكم على حالة حقوق الإنسان في مملكة البحرين».
وأضاف أن الحصول على الصفة الاستشارية وفقًا لقرار المجلس الاقتصادي والاجتماعي بالأمم المتحدة رقم 31/‏1996 يتطلب توافر جملة من الشروط في المنظمة وهي أن تكون منظمة غير حكومية ويجب أن يكون لها وجود معترف به رسميًا من قبل الحكومة لمدة سنتين على الأقل، يجب أن يكون هناك مقر دائم، ونظام أساسي ديمقراطي معتمد، وتفويض للتحدث باسم أعضائها، وهيكل إداري متقن، وآليات مناسبة للمساءلة وعمليات صنع القرار ديمقراطية وشفافة، كما ويجب أن تكون الموارد الأساسية للمنظمة من مساهمات المنظمات الوطنية التابعة لها أو غيرها من المكونات أو من أفراد بعيدًا عن التمويل الحكومي.
وقال الطيب بأن الإجراء قد استغرق ما يقارب عامين، وتخلل هذه المدة عدد كبير من الملاحظات والأسئلة من إدارة المنظمات غير الحكومية بالأمم المتحدة لتجيب عنها الجمعية إجابات مقنعة ومقبولة وبالأدلة، وقد كانت هذه الملاحظات لتضمن الجهات الدولية ان نشاط الجمعية يتوافق مع أهداف وغايات الأمم المتحدة.
وحول الصلاحيات التي تخولها الصفة الاستشارية للجمعية قال الطيب بأن الجمعية لها الحق في المشاركة في جلسات المجلس الاقتصادي والاجتماعي ومجلس حقوق الإنسان واللجان التعاقدية (التعاهدية) وغيرها من الهيئات والوكالات المتخصصة التابعة للأمم المتحدة، كما ولها الحق في إرسال تقارير ظل حول كل المسائل المتعلقة باختصاص الأمم المتحدة وإلقاء وإصدار بيانات شفوية ومكتوبة في جلسات مجلس حقوق الإنسان والمجلس، وتعتبر البيانات والتقارير وثائق دولية تعكس حالة حقوق الإنسان في مملكة البحرين، كما ويحق للجمعية أن تقيم الفعاليات والأنشطة في مقار الأمم المتحدة.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها