النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11795 السبت 24 يوليو 2021 الموافق 14 ذو الحجة 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:30AM
  • الظهر
    11:44AM
  • العصر
    3:12PM
  • المغرب
    6:29PM
  • العشاء
    7:59PM

حميدان بمؤتمر العمل الدولي:

العدد 11758 الخميس 17 يونيو 2021 الموافق 7 ذو القعدة 1442

الحزم المالية حدّت من تسريح العمالة الوطنية

رابط مختصر
شارك وزير العمل والتنمية الاجتماعية جميل بن محمد علي حميدان، بصفته رئيسًا للدورة الحالية للجنة الوزارية لوزراء العمل بدول مجلس التعاون الخليجي، في أعمال الدورة (109) لمؤتمر العمل الدولي الذي تعقده منظمة العمل الدولية ومقرّها جنيف، وذلك عبر تقنية الاتصال المرئي، بحضور المدير العام لمنظمة العمل الدولية جاي رايدر، وبمشاركة وزراء العمل في جميع دول العالم ومنظمات أصحاب العمل والعمال والاتحادات والنقابات العمالية وخبراء المنظمات ذات الصلة، إذ تضمن جدول أعمال الدورة الحالية تقرير المدير العام لمنظمة العمل الدولية حول تأثيرات جائحة كورونا (كوفيد-19) على أسواق العمل والجهود المبذولة للحد من تداعياتها الاقتصادية والاجتماعية، إضافة الى مناقشة موضوع المساواة في العمل وعدم التمييز، فضلاً عن مناقشة الأهداف الاستراتيجية الخاصة بالحماية الاجتماعية، إلى جانب أهمية المهارات والتعليم المستمر لتنمية الموارد البشرية.
وقد ألقى حميدان كلمة أمام المؤتمر، نيابة عن دول مجلس التعاون، استعرض فيها مساعي دول المجلس في التصدي لتداعيات جائحة كورونا على مستوى أسوق العمل الخليجية، فضلاً عن جهودها في الالتزام بمعايير العمل الدولية وتعزيز التعاون الفني مع منظمة العمل الدولية، بما في ذلك نمو واستقرار أسواق العمل وتطوير نظمها وتحقيق التوازن بين أطراف الإنتاج الثلاثة.
وفيما يتعلق بجهود مملكة البحرين والإجراءات التي اتخذتها لمواجهة الجائحة، أشار حميدان إلى أنه بتوجيهات من حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، ومتابعة ودعم من صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء، تم إطلاق حزمة مالية تتجاوز 12 مليار دولار أمريكي لتعزيز كفاءة القطاع الصحي والحرص على استمرار تقديم الخدمات العلاجية مجانًا للمواطن والمقيمين دون تمييز.
وأكد الوزير أن الحكومة صرفت أكثر من مليار دولار للتخفيف من التداعيات الاقتصادية على المؤسسات والأفراد، إذ أسهم ذلك في الحد من تسريح العمالة الوطنية في منشآت القطاع الخاص.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها